محافظ البنك المركزي الإيطالي يستقيل بعد تورط اسمه بصفقة   
الثلاثاء 1426/11/19 هـ - الموافق 20/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:45 (مكة المكرمة)، 8:45 (غرينتش)
أنطونيو فاتسيو
قدم محافظ البنك المركزي الإيطالي أنطونيو فاتسيو الاثنين استقالته بعد تورط اسمه في صفقة بيع مصرف إيطالي واستغلال معلومات سرية.
 
وقال البنك المركزي في بيان إن فاتسيو قرر التنحي في محاولة لمساعدة البنك وإيطاليا نفسها على الخروج من الأزمة.
 
وجاءت استقالة فاتسيو بعد مطالبات عدد كبير من المسؤولين باستقالته أو تنحيته وفي مقدمتهم وزير الاقتصاد بسبب هذه الفضيحة التي أضرت بسمعة إيطاليا الدولية.

وشغل فاتسيو منصب محافظ البنك المركزي الإيطالي منذ العام 1993. وتشبث بمنصبه منذ يوليو/ تموز الماضي عندما ثارت اتهامات ضده بأنه أيد دون وجه حق بنك (بوبولاري إيطاليانا) على بنك (إيه.بي.إن أمرو) الهولندي في سعيه لشراء بنك أنتونفينيتا.
 
وأصبح موقف فاتسيو مستحيلا بعدما أعلن الأسبوع الماضي أن سلطات الادعاء في ميلانو تحقق معه في تعاملات مشبوهة ما دفع مؤيديه في الحكومة للتخلي عنه.
 
وكان وزير الاقتصاد الإيطالي جوليو تريمونتي قد هدد الجمعة بتحرك الحكومة


ضد محافظ البنك المركزي إذا لم يستقل. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة