سيارتان يابانيتان أفضل السيارات الصديقة للبيئة   
الأربعاء 1427/8/6 هـ - الموافق 30/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:25 (مكة المكرمة)، 8:25 (غرينتش)
تصدرت السيارتان اليابانيتان هوندا سيفيك وتويوتا بريوس اللتان تعملان بمحركات هجينة قائمة أفضل السيارات الصديقة للبيئة التي أعدها نادي الطريق الألماني، في حين جاءت سيارة ألمانية واحدة وهي فولكس فاغن بولو بلو موشن بين أفضل عشر سيارات في القائمة.
 
ومنح نادي الطريق الألماني "الراية الخضراء" لثمانين سيارة من بين 350 اختبرها، مما يعني أنها تلتزم بمعايير البيئة من حيث انخفاض الانبعاثات وقلة استهلاك الوقود.
 
كما انتقد النادي شركات السيارات الألمانية لأنها جاءت في مرتبة متأخرة فيما يتعلق بتطوير التكنولوجيات الصديقة للبيئة، وأشار إلى أن شركة أودي تطور سيارة بمحرك هجين منذ عام 1977 ولكنها أرجأت خطط إنتاج هذه السيارة.
 
من جهتها تطرح عملاق صناعة السيارات الألمانية فولكس فاغن سيارتها الجديدة كروس غولف في معرض باريس للسيارات. وتتسم السيارة بهيكل خارجي مرتفع ليكسبها مظهر سيارات الدفع الرباعي المجهزة للسير على الطرق الوعرة وهي تستند في تصميمها إلى السيارة غولف بلس.
 
أما شركة بورش فتعتزم طرح جيل ثان من سيارتها كاين يتميز بطابع أكثر رياضية عام 2010.
 
وقالت مجلة أوتو موتور سبورت الألمانية المتخصصة في السيارات، إن كاين ستكون بمثابة سيارة رياضية أكثر من كونها سيارة متعددة الأغراض (إس يو في) وستحمل اختلافات كبيرة عن السيارة فولكس فاغن توراغ.
 
وأضافت المجلة أن شركات سيارات أخرى مثل مرسيدس وفولكس فاغن وبي إم دبليو ونيسان تعكف على تطوير نماذج من سياراتها متعددة الأغراض.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة