أوكرانيا تلوّح بتعليق الغاز الروسي   
الأحد 1432/10/20 هـ - الموافق 18/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:42 (مكة المكرمة)، 22:42 (غرينتش)

حاليا ينقل 80% من الغاز الروسي المصدر لأوروبا بأنابيب تمر عبر أوكرانيا (رويترز-أرشيف)


لوحت أوكرانيا بإمكانية تعليق نظام الترانزيت الذي يضخ الغاز الروسي إلى أوروبا، على اعتبار أنه يتسبب لها في خسائر هي في غنى عنها.

وأوضح رئيس الوزراء الأوكراني ميكولا آزاروف أن نظام ترانزيت الغاز هو منظومة مضخات وأجهزة ضغط وفريق عمل ضخم يشغّل النظام، وأن كل هذا يتسبب لبلاده في تكاليف.

وتبلغ سعة النظام الذي يضخ الغاز الروسي إلى أوروبا 150 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، ولكنه يضخ الآن نحو 80 مليار متر مكعب فقط.

ووجه آزاروف تحذيرا لمسؤولين في الاتحاد الأوروبي من تعليق محتمل للغاز، إلاّ أنه أردف أن أوروبا وأوكرانيا وروسيا عليها أن تقرر بشكل مشترك مستقبل نظام ترانزيت الغاز.

يشار إلى أن روسيا كانت قد أطلقت قبل أيام مشروع أنابيب الغاز ساوث ستريم الذي يربط روسيا بالاتحاد الأوروبي عبر بحر البلطيق دون المرور بأوكرانيا، وهو ما أثار قلق كييف.

وبدأت موسكو المشروع بعد خلافات مع كييف حول أسعار الغاز وهي خلافات تركت أجزاء من أوروبا من دون غاز عدة مرات منذ عام 2006.

لقاء سابق جمع يانوكوفيتش (يمين) بنظيره الروسي (الفرنسية-أرشيف)
سعر الغاز
وعن ثمن الغاز الطبيعي الروسي الذي ستدفعه أوكرانيا لروسيا، بيّن آزاروف أن كييف ستدفع ثمن الغاز لروسيا وفقا لما تنص عليه الاتفاقيات المشتركة رغم كونها مجحفة ببلاده، مشيرا إلى أن بلاده ستستمر في السماح بمرور الغاز إلى حين التوصّل إلى تغيير الاتفاقيات.

وتعتقد أوكرانيا أن السعر العادل للغاز الطبيعي الروسي هو 230 دولارا لكل ألف متر مكعب، علمًا بأنها تدفع عنه حاليًّا 355 دولارا.

يشار إلى أن عقد تصدير الغاز بين روسيا وأوكرانيا الموقع عام 2009 يربط ثمن الغاز بثمن النفط الذي ارتفعت أسعاره مؤخرا، مما رفع فاتورة الغاز بالنسبة لأوكرانيا.

ويتم حاليا نقل حوالي 80% من إجمالي الغاز الطبيعي الروسي المصدر إلى أوروبا في أنابيب تمر عبر أوكرانيا.

وفي سياق ذي صلة أعلن في كييف أن الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش سيزور موسكو في وقت لاحق من الشهر الجاري حيث ستتم مناقشة أزمة الغاز بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة