شيلي ونيوزيلندا وسنغافورة تتفق على تحرير التجارة   
الأحد 21/8/1423 هـ - الموافق 27/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ريكاردو لاغوس
أعلنت شيلي ونيوزيلندا وسنغافورة عن خطة لبدء مفاوضات في العام المقبل بشأن إبرام اتفاقية ثلاثية للتجارة الحرة. وقال الرئيس الشيلي ريكاردو لاغوس للصحفيين إن تلك ستكون أول اتفاقية للتجارة الحرة بين بلد في أميركا اللاتينية وبلدين في منطقة آسيا.

وأضاف "الاقتصاديات الثلاث ملتزمة بتحرير التجارة وبتحرير اقتصادياتنا وبجعل الاستثمارات تتدفق من بلد لآخر". وترتبط نيوزيلندا وسنغافورة بالفعل باتفاقية ثنائية للتجارة الحرة.

وجاء هذا الإعلان في الوقت الذي يعقد فيه زعماء المنتدى الاقتصادي لدول المحيط الهادي وآسيا (آبك) قمتهم السنوية في منتجع لوس كابوس المكسيكي. وقالت كلارك إن آبك تهدف إلى تحرير التجارة بحلول عام 2010 بين دولها المتقدمة وبحلول عام 2020 بين باقي أعضائها.

وقالت هيلين كلارك رئيسة وزراء نيوزيلندا إن الرؤية التي تقوم عليها تلك المحادثات الثلاثية تسعى إلى إبرام "اتفاقية إستراتيجية عبر المحيط الهادي".

ووصف جورج يو وزير التجارة السنغافوري المبادرة بأنها "خطوة دخول لاتفاقية التجارة الحرة.. هذه ستربط الدول الثلاثة ببعضها". وتهدف الدول الثلاث إلى الانتهاء من المفاوضات التي تشمل السلع والخدمات والاستثمار ومجالات التجارة الأخرى بحلول عام 2004 عندما تستضيف شيلي الاجتماع السنوي لآبك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة