تفاقم أزمة الوقود بالعراق   
السبت 18/7/1427 هـ - الموافق 12/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:37 (مكة المكرمة)، 17:37 (غرينتش)

البنزين يصل أعلى سعر له بالعراق (الفرنسية-أرشيف)
بلغت أزمة الوقود في العراق ذروتها مع اشتداد حرارة الطقس في أغسطس/آب الجاري.

 

وقد بلغ سعر اللتر الواحد من البنزين ألفي دينار (1.3 دولار) وهو أعلى سعر يصله البنزين حتى الآن, فيما بلغ سعر أسطوانة الغاز السائل 25 ألف دينار (18 دولارا).

 

وقد بلغ انتقاد المواطنين العراقيين للحكومة أعلى مراحله

بخصوص مسألة الوقود وبات هذا الأمر من الموضوعات اليومية التي تشغل بال العراقيين بعد التفجيرات التي تقع في أنحاء مختلفة من البلاد.

 

ويعزو مسؤولو وزارة النفط السبب في أزمة الوقود إلى عمليات التخريب التي تطال أنابيب نقل النفط وعدم وصول المشتقات النفطية المستوردة بانتظام حيث يستورد العراق أكثر من 12 مليون لتر بنزين يوميا في وقت يحتاج فيه إلى 26 مليون لتر كل يوم.

 

ودفع تفاقم أزمة الوقود وزارة النفط للمطالبة بتشكيل لجنة طوارئ من عدد من الوزارات لحل ما عجزت عن حله.

 

وتأتي أزمة الوقود التي يعاني منها العراقيون مع نقص شديد في الطاقة الكهربائية واضطرار المواطنين إلى تشغيل المولدات التي تعمل إما بواسطة البنزين وإما بالديزل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة