مسؤول: الاقتصاد الأميركي يعاني أوضاعا صعبة   
الخميس 8/3/1422 هـ - الموافق 31/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بورصة نيويورك
أبلغ لورنس لينزي المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض زعماء سياسيين يابانيين أن الاقتصاد الأميركي يمر بمرحلة صعبة وأن انتعاش الاقتصاد الياباني مهم للاقتصاد العالمي ككل.

وقال تاكو ياماساكي الأمين العام للحزب الديمقراطي الحر الشريك الأكبر في الائتلاف الحاكم في اليابان "السيد لينزي أبلغنا أن الأوضاع الاقتصادية الحالية في الولايات المتحدة قاسية جدا لكن من المتوقع أن يتعافى الاقتصاد بشكل يمكنه من تحقيق معدل نمو قدره 3% بحلول نهاية العام الحالي أو بداية العام القادم".

وأضاف في حديث للصحفيين بعد اجتماع مع لينزي في واشنطن الليلة الماضية "لقد أبلغنا لينزي أيضا أن قوة الاقتصاد الياباني شيء مهم ليس فقط لأميركا بل أيضا للاقتصاد العالمي ككل".

وكان ياماساكي يتحدث في مؤتمر صحفي مشترك مع مسؤولين كبيرين آخرين بالائتلاف الحاكم في اليابان. ويقوم الزعماء السياسيون الثلاثة بزيارة لواشنطن تستمر ثلاثة أيام للاجتماع مع مسؤولين كبار لإطلاعهم على جهود اليابان لانتشال ثاني أكبر اقتصاد في العالم من الضعف الذي يعتريه منذ عشر سنوات.

واجتمعوا أيضا مع وزير الخزانة الأميركي بول أونيل الذي قال إن الاقتصاد الأميركي يمر بمرحلة من التعديل والتباطؤ في إطار دورة اقتصادية وإنه من المنتظر أن يتعافى في مرحلة لاحقة.

تاكو ياماساكي
وقال ياماساكي إن أونيل أشار إلى أن الاقتصاد الأوروبي تباطأ بشكل أكبر مما كان متوقعا.
ولم يذكر لينزي أو أونيل مقترحات محددة بشأن الخطوات التي ينبغي لليابان أن تتخذها لتنشيط اقتصادها الراكد.

واتفق المسؤولون الأميركيون مع الوفد الياباني الزائر على أنه من المفيد لليابان الإسراع في التخلص من القروض الهالكة الضخمة التي تثقل كاهل القطاع المصرفي فيها.

وسيجتمع الوفد الياباني اليوم الخميس مع ألان غرينسبان رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) لمناقشة مسألة أسعار الفائدة اليابانية.

وكان البنك المركزي الياباني تبنى في مارس/آذار الماضي سياسة لمحاولة إبقاء أسعار الفائدة الرئيسية القصيرة الأجل عند مستوى الصفر فى مسعى لدعم الاقتصاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة