العراق يتقدم بالإصلاح المالي مع وجود احتياطيات كافية   
الجمعة 1427/4/14 هـ - الموافق 12/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:46 (مكة المكرمة)، 22:46 (غرينتش)

الشبيبي: العنف المتصاعد في العراق يبقي التضخم مرتفعا نحو 30% (الفرنسية-أرشيف)
قال البنك المركزي العراقي إن البلاد تحقق تقدما في مجال إصلاح القطاع المالي رغم استمرار العنف مع وجود احتياطيات كافية لحماية العملة المحلية.

وأوضح محافظ البنك سنان الشبيبي على هامش المنتدى الاقتصادي العربي في بيروت الخميس تحقيق نجاح في الحفاظ على وضع مالي مستقر في العراق بمستوى من الاحتياطيات يساعد على إبقاء سعر صرف العملة مستقرا.

وأشار إلى أن احتياطيات النقد الأجنبي الصافية بلغت 10 مليارات دولار بارتفاع قدره ملياري دولار منذ يناير/كانون الثاني الماضي، مما يتفق مع الحد المستهدف ضمن برنامج لصندوق النقد الدولي.

وقال الشبيبي إن العنف المتصاعد منذ تفجير ضريح مقدس لدى الشيعة في فبراير/شباط الماضي، أدى لإبقاء التضخم مرتفعا نحو 30% وبزيادة 10% عن الحد المستهدف للبنك، الأمر الذي يرجع في جانب منه إلى تكاليف أمنية فاقت التوقعات.

وتوقع أن تحقق البلاد بعد تحسن الوضع الأمني المزيد من التقدم وليس الاحتفاظ بالاستقرار الاقتصادي فقط.

وأشار الشبيبي إلى أن العراق على الطريق الصحيح في إصلاحاته المالية ومنها تحويل النظام المصرفي من نظام يعتمد على النقد إلى نظام يعتمد على الائتمان.

وأوضح أن الإصلاحات الأخرى تتضمن تحسين إدارات البنوك وتطوير التكنولوجيا التي تستخدمها لتنفيذ الصفقات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة