تقلص الدعم الحكومي لبنوك أوروبا   
الجمعة 1431/6/15 هـ - الموافق 28/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 4:54 (مكة المكرمة)، 1:54 (غرينتش)
ألمونيا (يمين) قال إن انخفاض المساعدات يؤكد تعافي القطاع المصرفي (الفرنسية)
 
أفاد تقرير للمفوضية الأوروبية أن اعتماد البنوك في الاتحاد الأوروبي على المساعدات الحكومية يتراجع بشكل مطرد, وهو ما يشير إلى تلاش تدريجي لتداعيات الأزمة المالية العالمية.

وقالت المفوضية -الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي- في تقرير صدر الخميس إنها وافقت حتى الآن على تقديم مساعدات من حكومات 19 من الدول الأعضاء إلى البنوك المتعثرة بقيمة 3.1498 تريليونات يورو
(3.8534 تريليونات دولار), بما يعادل حوالي 25% من إجمالي الناتج المحلي للاتحاد الأوروبي.
 
وأشارت إلى أنه تم صرف 1.23 تريليون يورو (1.52 تريليون دولار) فقط من هذه الأموال حتى الآن. وأنفقت الحكومات الأوروبية نحو 13% من الناتج الاقتصادي على إنقاذ البنوك في عامي 2007 و2008، وفقا لتقديرات الاتحاد الأوروبي.

وقال خواكين ألمونيا -مفوض شؤون المنافسة ومكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي- إن الانخفاض في المساعدات الحكومية مؤشر مشجع على أن القطاع المالي بدأ يعود إلى الظروف الطبيعية لأسواق المال.
 
وأشار إلى أنه من المهم ألا تظل البنوك معتمدة بصورة مفرطة على الدولة  لفترة طويلة.
 
وذكرت المفوضية أن الحرج الأشد بالنسبة للقطاع المصرفي الأوروبي كان في الربع الأول من العام الماضي عندما كان حوالي 30% من أموال البنوك مساعدات من الدول, وتراجعت النسبة إلى 4% في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وأضافت أن الأموال المقرة بالنسبة لبولندا وفنلندا وسلوفاكيا تكفي من الناحية النظرية لضمان استقرار النظام المصرفي فيها، كما تحسن الموقف بصورة كبيرة في إيطاليا وفرنسا وبريطانيا، مما دفع الحكومات إلى عدم تجديد برامج دعم البنوك التي تم تقديمها عامي 2008 و2009.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة