إيران تنفي إنشاء منظمة للغاز بمنتدى الدوحة   
الأحد 21/3/1428 هـ - الموافق 8/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:37 (مكة المكرمة)، 7:37 (غرينتش)
إيران لديها ثاني أكبر احتياطيات للغاز في العالم بعد روسيا (رويترز-أرشيف)
نفت إيران سعي الدول المنتجة للغاز الطبيعي إلى إقامة اتحاد للمنتجين على غرار منظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك)، وذلك خلال اجتماعها المزمع غدا الاثنين في قطر.
 
وأوضح ممثل إيران في مجلس محافظي أوبك حسين كاظمبور اردبيلي السبت أن الدول المنتجة للغاز ستسعي في اجتماعها المزمع إلى زيادة التعاون فيما بينها، وليس إنشاء أوبك للغاز.
 
وتخشى الدول الغربية من إنشاء تجمع للغاز حتى لا تتمكن الدول الأعضاء من السيطرة على القطاع عالميا.
 
وفسر كاظمبور أردبيلي تصريحات سابقة لمرشد الجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي بأنه أكد الحاجة إلى التعاون في جميع المجالات بين الدول التي لديها الغاز خصوصا إيران وروسيا.
 
وكان خامنئي قد أثار في يناير/كانون الثاني الماضي قلق الدول المستهلكة باقتراح لإنشاء اتحاد لمنتجي الغاز على غرار أوبك يضم روسيا.
 
ورغم أن إيران لديها ثاني أكبر احتياطيات للغاز في العالم بعد روسيا فإنها بطيئة في تطوير صادرات الغاز فيما يرجع جزئيا إلى العقوبات الأميركية التي تقيد حصول البلاد على التكنولوجيا الأساسية لتصنيع الغاز الطبيعي المسال.
 
ويمكن نقل الغاز الطبيعي المسال بالسفن مما يفتح أسواقا تتجاوز تلك التي يمكن الوصول إليها بخطوط الأنابيب.


 
وفي وقت سابق أكد وزير الصناعة والطاقة الروسي فيكتور خريستنكو في وقت سابق أن اجتماع منتدى الدول المصدرة للغاز لن يوقع على اتفاق لإنشاء "أوبك للغاز".
 
وأوضح أيضا أن الاجتماع يهدف إلى تعزيز التعاون بين الدول المنتجة وتحسين الحوار بين المستهلكين والمنتجين وشفافية هذه السوق.
 
يذكر أن التداول بالنفط في أسواق مالية مثل سوقي لندن ونيويورك يجري مع عقود لا  تتجاوز مدتها سوى بضعة أشهر على أبعد تقدير، الأمر الذي يحمل على تنويع الإنتاج وعلى التأثير على الأسعار.
 
ولكن إذا ما تم التداول بالغاز الطبيعي في أسواق مالية، فإن ذلك لا يتعلق إلا بقسم صغير من السوق إذ تتم غالبية المشتريات عبر عقود بالتراضي تقاس عموما بأسعار النفط وتصل مدتها إلى خمسة عشر عاما أو عشرين عاما أو حتى أكثر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة