النفط يتراجع مع تفاؤل بعودة الخام العراقي للسوق   
الاثنين 1424/2/13 هـ - الموافق 14/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انخفض مزيج برنت خام القياس الأوروبي في بورصة البترول الدولية بلندن اليوم وسط حركة تعامل ضعيفة نتيجة ضغوط ناجمة عن احتمال استئناف تصدير الخام العراقي سريعا. وانخفض برنت 32 سنتا إلى 24.43 دولارا للبرميل، في حين انخفض الخام الأميركي الخفيف 41 سنتا إلى 27.73 دولارا.

يأتي هذا الانخفاض وسط تكهنات بأن أوبك تنوي خفض الإنتاج في سوق تشهد وفرة بالفعل وذلك لتجنب انهيار أسعار النفط. وقال أحد التجار "يتوقع الناس استئناف إنتاج النفط في العراق خلال أسابيع قليلة وهذا يؤثر هنا بالتأكيد، ولكن السوق غير واثقة في أي اتجاه ستسير مع اجتماع أوبك المقبل".

وتعتزم أوبك عقد اجتماع طارئ في وقت لاحق هذا الشهر لمناقشة خفض الإنتاج الذي يزيد بنحو مليوني برميل يوميا عن سقف الإنتاج الرسمي. وقال وزير الطاقة الإندونيسي بورنومو يوسيجانتورو إن المنظمة لم تتفق بعد على موعد للاجتماع.

وقال الوزير أمام الصحفيين إنه واثق من أن سعر نفط أوبك سيتحرك في النطاق المستهدف بين 22 و 28 دولارا للبرميل في الربع الثاني من العام. وبلغ سعر سلة خامات أوبك 25.40 دولارا الخميس الماضي. وقال "لا أعتقد أن نفط العراق سيدخل السوق على المدى القصير.. أنا واثق من أن سعر النفط سيتحرك بين 22 و 28 دولارا للبرميل في الربع الثاني.. والسعر لا يزال عند مستوى جيد حاليا".

وكان رئيس أوبك عبد الله العطية قال إن المنظمة تدرس مجموعة خيارات بالنسبة لمواعيد عقد الاجتماع الطارئ الذي كان مقررا أصلا يوم 24 أبريل/ نيسان الجاري. وأضاف أن من بين الخيارات الأخرى 28 أبريل/ نيسان والثالث والسابع من مايو/ أيار المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة