الصين تخفف قيود الصرف الأجنبي   
الثلاثاء 1424/4/24 هـ - الموافق 24/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤولو الصرف الأجنبي ووسائل إعلام في هونغ كونغ اليوم الثلاثاء إن الصين تنوي تسهيل قيود التعامل في الصرف الأجنبي للشركات الأجنبية متعددة الجنسيات العاملة في البلاد.

وأوضح مسؤول في إدارة الصرف الأجنبي الحكومية أن هذا التحرك يأتي بعد شكوى هذه الشركات من أن قيود الصين على التعامل في العملات الأجنبية أثرت سلبا على عملياتها.

وقال المسؤول "عكفنا على دراسة القضية بعدما تقدمت شركات أجنبية ببعض المطالب قائلة إن قيودنا على الصرف الأجنبي لا تتفق مع عملياتها". وأضاف "هذه القيود تغطي أساسا البنود غير التجارية في المعاملات الجارية".

وجعلت الصين عملتها اليوان قابلة للتحويل في المعاملات الجارية ولكن لا يزال يتعين على الشركات الأجنبية الحصول على موافقة الدولة على تحويل أرباحها إلى الوطن كما تواجه بعض القيود في شراء وبيع العملات الأجنبية في البنوك.

وذكرت صحيفة ون وي بو التي تصدر في هونغ كونغ وتحظى بدعم بكين إن إدارة الصرف الأجنبي تعكف الآن على إعداد الخطة وربما تختبرها أولا في بكين وشنغهاي وشنغين قبل أن تطبقها على مستوى البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة