قطر تطلق برنامجا لحماية الإنترنت يخدم التقنية والأعمال   
الخميس 1427/1/25 هـ - الموافق 23/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:54 (مكة المكرمة)، 23:54 (غرينتش)

أعلن في العاصمة القطرية الدوحة عن الانتهاء من إعداد برنامج حماية الإنترنت الخاص بفريق الطوارئ الحاسوبية في البلاد والذي أطلق عليه اسم مركز Q-CERT في إطار تقديم خدمات مفيدة للتقنية والأعمال.

وقال المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات القطري في بيان إن المركز سيكون مقرا عالميا للتميز في مجال أمن المعلومات، حيث سيقدم برامج وطنية وإقليمية في مجال تهديدات الإنترنت، ورصد الثغرات المعرَّضة لهجمات الإنترنت، والاستجابة لمثل هذه الهجمات، فضلا عن تعزيز القدرات الأمنية.

ويمثل هذا البرنامج دعامة مهمة لهدف المجلس المتمثل في حماية البنية التحتية الحساسة في الدولة بعد أن أصبح الفضاء الإلكتروني ركيزة أساسية للإجراءات الحكومية والمؤسسات التعليمية وعالم الأعمال في الدولة.

وقد تم إنشاء مركز Q-CERT من خلال شراكةٍ بين المجلس الأعلى في قطر ومركز تنسيق CERT® التابع لمعهد هندسة البرمجيات في جامعة كارنيجي ميلون الأميركية.

ويهدف إلى تعزيز قدرات أمن الإنترنت في مؤسسات القطاعين العام والخاص من أجل الارتقاء بأمن المعلومات في قطر خاصةً ومنطقة الخليج عامة.

وقالت الأمين العام للمجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. حصة الجابر إن أمن وسلامةَ نظم المعلومات من القضايا بالغة الأهمية في إطار المساعي لتطوير تقنية المعلومات والاتصالات في الدولة.

ويشار إلى أن المجلس الأعلى هو الهيئة التنظيمية المختصة في صياغة السياسات الخاصة بتقنيات المعلومات والاتصالات في قطر ويعزز تطوره عبر الاستثمار في البنية التحتية وإقامة بيئة تنظيمية من شأنها دعم المسيرة نحو التنمية المستدامة.

ويذكر أن مركز تنسيق CERT® قد تأسس عام 1988 في معهد هندسة البرمجيات التابع لجامعة كارنيجي ميلون، وهو مركز للبحث والتطوير تتولى رعايته وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) ويمول من الميزانية الفدرالية الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة