تظاهرات عمالية وطلابية ومواجهات مع الشرطة في سول   
الخميس 1421/12/7 هـ - الموافق 1/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الشرطة تتصدى للمتظاهرين

قال شهود عيان اليوم الخميس إن متظاهرين ينتمون لنقابات عمالية  في كوريا الجنوبية وطلابا غاضبين ألقوا قنابل حارقة على شرطة مكافحة الشغب احتجاجا على سياسة تسريح الموظفين، واستنكارا لموقف الحكومة من تلك السياسة.

وقد اندلعت أعمال الشغب بمنطقة تجارية غربي العاصمة سول، وذلك عندما حاول رجال الشرطة اعتراض مسيرة نظمها نحو 500 من الطلاب والمسؤولين النقابيين احتجاجا على موقف الحكومة من عمليات تسريح الموظفين في البلاد.

وقد ردد المتظاهرون هتافات ضد الرئيس الكوري كيم داو جونغ وقذفوا الشرطة بوابل من القنابل الحارقة، الأمر الذي أثار غضب رجال الشرطة الذين تبادلوا مع المتظاهرين اللكمات والركل بالأرجل مما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى.

 

وفي موقع آخر من العاصمة أقام رجال الشرطة حاجزا بشريا للحيلولة دون تمكين نحو ألفي شخص من مواصلة مسيرة دعت إليها نقابة العمال الكورية. وقد هتف المتظاهرون بشعارات ضد سياسة تسريح الموظفين ووزعوا منشورات تنتقد موقف الحكومة من الاحتجاجات التي تفجرت الشهر الماضي على خلفية تسريح شركة دايو لـ1750 من موظفيها.

تجدر الإشارة إلى أن شركة دايو غارقة في ديون كبيرة، وهي تنفذ منذ زمن خطة لإعادة هيكلة عملياتها تهدف إلى الحد من النفقات وتشجيع شركة جنرال موتورز الأميركية على شرائها. وقد بلغ عدد المسرحين منها إلى الآن نحو سبعة آلاف موظف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة