العطية يربط بين زيادة إنتاج النفط وضمان الطلب   
الخميس 1427/3/8 هـ - الموافق 6/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:26 (مكة المكرمة)، 18:26 (غرينتش)

العطية: قطر تستثمر خمسة مليارات دولار لزيادة إنتاج النفط (رويترز-أرشيف)

قال النائب الثاني لرئيس الوزراء وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية إنه إذا أراد مستهلكو النفط في العالم من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) زيادة إنتاجها من الخام فعليهم ضمان الطلب وإقامة مزيد من المصافي لتكرير الخام الإضافي.

وأضاف العطية بمقابلة في باريس اليوم أن زيادة الطاقة الإنتاجية أمر مكلف للغاية ويحتاج لإشارات أنه إذا تم سيكون هناك سوقا لاستيعاب الزيادة في الإنتاج.

وأوضح وجود تباين كبير في أساليب حساب المخزونات الأمر الذي يتطلب أن يكون ذلك أكثر وضوحا لرسم صورة واضحة عن هذه المخزونات.

وقال العطية إن قطر تستثمر ما يزيد على خمسة مليارات دولار بهدف زيادة إنتاجها بحجم 325 ألف برميل يوميا مع حلول عام 2009 ليضاف إلى إنتاجها الحالي البالغ 850 ألف برميل يوميا تقريبا.

ورغم أن قطر تمثل أصغر منتج للنفط في أوبك لكنها تملك ثالث أكبر احتياطيات الغاز الطبيعي في العالم وتخطط لزيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي إلى 77 مليون طن بحلول عام 2010 من 25 مليون طن الآن.

"
قطر تخطط لزيادة إنتاجها من الغاز إلى 77 مليون طن بحلول 2010 من 25 مليون طن الآن
"

وأشار الوزير القطري إلى أن بلاده بدأت فعلا إنشاء ستة خطوط إنتاج بطاقة ثمانية ملايين طن.

وتسعى قطر أيضا لزيادة طاقة التكرير إذ يجري إنشاء مصفاة من المقرر استكمالها بحلول عام 2008 وتجري دراسة إقامة مصفاة أخرى إذا تمت الموافقة عليها فستضيف طاقة تكريرية جديدة بين 200 ألف و250 ألف برميل يوميا بحلول عام 2010.

ودعا العطية دول العالم إلى مزيد من الاهتمام بإقامة مصافي تكرير نفط جديدة لوجود نفط في الأسواق مع نقص في الطاقة التكريرية.

واستبعد أن تقوض أسعار النفط المرتفعة الطلب على أنواع من الخام تنتجها أوبك وتدفع المستهلكين للبحث عن مصادر بديلة للطاقة.

واعتبر أن أسعار النفط المرتفعة حاليا التي بلغت نحو 67 دولارا للبرميل من الخام الأميركي اليوم لا تعكس الطلب الأساسي.

وحول التوترات السياسية وتأثيرها على النفط عبّر العطية عن ثقته بحل الحكومة النيجيرية للمشاكل الداخلية في نيجيريا، مشيرا إلى أن إيران قالت إنها لن توقف ضخ النفط في إشارة على خلاف طهران مع الغرب بسبب طموحاتها النووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة