اللبنانيون يقاطعون النقال احتجاجا على تكلفته   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

بدأ المشتركون في الهاتف النقال بلبنان اليوم حملة مقاطعة جديدة لهذه الوسيلة احتجاجا على كلفة التخابر التي تعتبر بين الأكثر ارتفاعا في العالم.

وجاءت هذه الحملة تلبية لمبادرة جمعية حماية المستهلك, إذ دعت منظمات وهيئات نقابية واقتصادية وعمالية ونسائية يوم الجمعة الماضي إلى المقاطعة اليوم الاثنين لمدة 24 ساعة.

ويستخدم النقال في لبنان نحو ربع السكان الذين يواجهون أزمة اقتصادية خانقة. وكان لبنان قد شهد يوم 15 يوليو/ تموز الماضي أول مقاطعة استمرت مدة 24 يوما كاملا.

ويطالب منظمو الاحتجاج بخفض كلفة النقال عبر إلغاء الاشتراك الشهري واحتساب الثانية بدلا من الدقيقة كوحدة تخابر وخفض 30% من كلفة البطاقة المدفوعة سلفا، وجعل فترة الصلاحية أطول واعتماد تعريفات خاصة مخفضة على الاتصالات في أوقات غير أوقات الذروة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة