واشنطن: السعودية حققت تقدما ملموسا نحو اتفاق تجاري   
الأحد 1424/10/14 هـ - الموافق 7/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤول تجاري أميركي كبير إن السعودية أحرزت تقدما ملموسا تجاه إبرام اتفاق تجاري مع واشنطن قد يمهد الطريق لانضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية إلا أن الطريق أمامها لا يزال طويلا.

وأضاف مساعد وزير التجارة الأميركي وليام لاش أن هناك "مجالات عريضة ينبغي مراجعتها" والسعودية لا تزال تمد الولايات المتحدة بمعلومات عن أنظمة الجمارك والمعايير والمعوقات أمام التجارة.

وأكد لاش في مقابلة خاصة مع رويترز أثناء زيارته للعاصمة السعودية الرياض "لا نزال نبحث قضيتين ولكن هناك مستوى غير مسبوق من النشاط والتقدم وهناك التزام قوي جدا من جانب السعودية بالإصلاح الاقتصادي".

ورفض لاش تحديد موعد مستهدف لإبرام اتفاق ثنائي، وقال "هناك مجالات عريضة تحتاج لمراجعة خاصة الخدمات المالية وحماية الملكية الفكرية.. حيث حققت المملكة تقدما ملموسا ولكن من المهم أن ترتقي القوانين إلى معايير منظمة التجارة العالمية".

من جهة أخرى قال المسؤول الأميركي إن الحدود العراقية مع السعودية ستظل مغلقة أمام حركة التجارة في الوقت الحالي لأسباب أمنية بالرغم من مطالبة رجال أعمال سعوديين بتعزيز التجارة المباشرة بين الجارتين.

ويعد الاتفاق مع الولايات المتحدة آخر عقبة ثنائية هامة تعترض انضمام أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم إلى منظمة التجارة العالمية التي تأسست عام 1995 لتفكيك الحواجز أمام تبادل السلع والخدمات بين الدول الأعضاء.

وإضافة إلى روسيا وأوكرانيا فإن السعودية من أكبر الاقتصادات التي لا تزال خارج منظمة التجارة العالمية، وفي السنوات الأخيرة اتخذت خطوات مبدئية لفتح اقتصادها وتنويع مواردها بعيدا عن الاعتماد على النفط.

ووقعت السعودية اتفاقا للتجارة الثنائية مع الاتحاد الأوروبي في أغسطس/ آب وتوقعت في ذلك الحين أن تنهي المفاوضات الخاصة بالانضمام لمنظمة التجارة العالمية بنهاية هذا العام. غير أن اقتصاديين في المملكة يتوقعون أن يأخذ المفاوضون الأميركيون موقفا أكثر تشددا من موقف الاتحاد الأوروبي وهو الشريك التجاري الرئيسي للمملكة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة