الاتحاد الأوروبي يتوعد بإجراءات انتقامية ضد أميركا   
الجمعة 1424/9/27 هـ - الموافق 21/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صرح المفوض التجاري بالاتحاد الأوروبي باسكال لامي اليوم الجمعة بأن الاتحاد مصمم على اتخاذ إجراءات ضد الولايات المتحدة إذا لم تلتزم بقواعد منظمة التجارة العالمية، لكن الرد الانتقامي سيكون الملاذ الأخير.

ورغم تهديد الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على الولايات المتحدة رأى لامي أنه ليس هناك خلل عام في النظام التجاري العالمي وأنه متفائل بأن محادثات التجارة العالمية التي انهارت في كانكون بالمكسيك في سبتمبر/ أيلول الماضي ستستأنف.

وأشار لامي إلى أن الاتحاد لا يفضل احتمال فرض عقوبات في خلافين بشأن الإعفاءات الضريبية الأميركية للمصدرين ورسوم أميركية على واردات الصلب.

كما اعتبر المعهد الأيرلندي للشؤون الأوروبية في أوروبا أن الانتقام هو الملاذ الأخير الذي يوفره النظام والأداة النهائية التي يمكن استخدامها لتحفيز الالتزام مشيرا إلى استعداده لرد انتقامي إذا تطلب الأمر.

وكانت المفوضية الأوروبية قد أقرت خطة في وقت سابق هذا الشهر لفرض عقوبات على ما تصل قيمته إلى أربعة مليارات دولار من السلع الأميركية بالتدريج اعتبارا من مارس/ آذار 2004 ما لم تلغ الولايات المتحدة الإعفاءات الضريبية للمصدرين الأميركيين بحلول نهاية هذا العام.

وتبحث المفوضية كذلك فرض عقوبات على ما قيمته 2.2 مليار دولار من السلع الأميركية في ديسمبر/ كانون الأول في خلاف بشأن الرسوم على واردات الصلب التي فرضها الرئيس الأميركي جورج بوش في مارس/ آذار من العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة