بنوك كبرى تدرس إنشاء صندوق للحد من أزمة الائتمان   
الاثنين 1428/10/4 هـ - الموافق 15/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:32 (مكة المكرمة)، 15:32 (غرينتش)
 سيتي غروب أحد المشاركين في المناقشات لإنشاء الصندوق (الفرنسية-أرشيف)
تدرس عدة بنوك كبرى تشمل سيتي غروب إنشاء صندوق حجمه حوالي ثمانين مليار دولار لشراء الأوراق المالية المتعثرة المضمونة بقروض عقارية وغيرها من الأصول في محاولة لمنع الأزمة الائتمانية من إلحاق ضرر أكبر بالاقتصاد العالمي.
 
وقالت مصادر مطلعة إن ممثلين من وزارة الخزانة الأميركية رتبوا محادثات بين البنوك العالمية الكبرى مع تزايد قلق المؤسسات المالية من أن نوعا معينا من صناديق الاستثمار المرتبطة بالبنوك قد يضطر إلى أن يلقي إلى الأسواق المالية بمليارات الدولارات من القروض المعاد ترتيبها.
 
ويمكن لبيع الأصول بأسعار بخسة أن يرفع تكاليف الاقتراض عالميا، وأن يتسبب في خسائر كبيرة للمستثمرين ويجبر البنوك على شطب المزيد من الموجودات في بيانات موازناتها. كما يمكن لمثل هذه المبيعات أن تتسبب في خسائر هائلة للبنوك وفي أسوأ الحالات يمكن أن تدفع بالولايات المتحدة أو أوروبا إلى حالة ركود.
 
ويمثل الصندوق أحدث محاولة لمواجهة أزمة الائتمان العالمية بعد ثلاثة أعوام على الأقل من الائتمان السهل الذي أشعل عمليات كبيرة للإقراض العقاري في الولايات المتحدة وتسبب في مستويات غير مسبوقة من صفقات الشراء بأموال مقترضة.
 
ورأى ستيف بيرسكي المدير التنفيذي لمؤسسة دالتون إنفستمنتس في لوس أنغلوس التي تدير 1.2 مليار دولار أن البنوك اتخذت في السابق قرارات غير حكيمة في مجال الأعمال، وأنها تتدافع الآن لإنقاذ نفسها.
 
وتشارك بنوك سيتي غروب وجي بي مورغان تشيس آند كو وبنك أوف أميركا في المناقشات الحالية مع الخزانة الأميركية التي من غير المتوقع أن تستخدم أموال دافعي الضرائب في ذلك.
 
ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال السبت عن مصدر مطلع قوله إن هيئة الخدمات المالية المسؤولة عن تنظيم السوق في بريطانيا اقترحت أن تنظر البنوك البريطانية في المشاركة في الصندوق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة