النعيمي: لا نقص في إمدادات النفط الخام بالسوق   
الأحد 1423/11/30 هـ - الموافق 2/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي النعيمي
أعلنت السعودية أمس السبت أن سوق النفط لا تعاني من أي نقص في إمدادات النفط الخام وأنها ستعمل على ضمان وفاء أوبك بسقف الإنتاج الجديد البالغ 24.5 مليون برميل في اليوم.

وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي للصحفيين قبيل مؤتمر بخصوص الطاقة والبيئة في أبو ظبي إن السعودية استجابت لطلبات المشترين ولا نقص في إمدادات النفط الخام.

وأضاف أن بوسعه التأكيد على أن المملكة ستضمن وصول 24.5 مليون برميل في اليوم إلى السوق. وكانت أوبك اتفقت الشهر الماضي على رفع سقف إنتاجها 1.5 مليون برميل يوميا إلى 24.5 مليون برميل في محاولة لسد العجز في الإمدادات الناجم عن تعطل صادرات فنزويلا بسبب إضراب عام.

وامتنع الوزير عن الإفصاح عن مستوى إنتاج المملكة لكنه قال إن الرياض مستعدة إذا دعت الضرورة لاستخدم طاقة الإنتاج الفائضة لديها التي قدرها بما يتراوح بين مليوني برميل و 2.5 مليون برميل في اليوم. وأوضح أن السعودية أعلنت مرارا مسؤوليتها تجاه السوق وأنها ستعمل على سد أي نقص أيا كان سببه قدر طاقتها.

وتبلغ حصة السعودية الجديدة في إطار أوبك والتي بدأ العمل بها في أول فبراير/ شباط 7.9 ملايين برميل يوميا، لكن مصادر في صناعة النفط تقول إن من المتوقع أن تنتج المملكة ما بين 8.5 وتسعة ملايين برميل في اليوم.

وكان النعيمي قد ذكر أن السعودية قادرة إذا دعت الضرورة على زيادة إنتاجها إلى عشرة ملايين برميل يوميا خلال أسابيع. وقال إن أوبك مستعدة لتعويض أي نقص في الإمدادات دون الحاجة إلى السحب من الاحتياطيات الإستراتيجية العالمية.

وتابع أن المخزونات العالمية منخفضة حاليا خصوصا في الولايات المتحدة بسبب الإضراب الذي مر عليه شهران في فنزويلا، لكنه أضاف أن المخزونات ستبدأ قريبا في الزيادة تدريجيا مع عودة إنتاج فنزويلا وتدفق الإمدادات إلى الولايات المتحدة.

وأكد أن حالة المخزونات العالمية ستهيمن على المحادثات في اجتماع أوبك القادم يوم 11 مارس/ آذار. وتوقع النعيمي أن يشهد الربع الثاني من العام انخفاضا في الطلب يدور حول 2.5 مليون برميل في اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة