تراجع معدل الثروة العالمي   
الأربعاء 1430/9/26 هـ - الموافق 16/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:05 (مكة المكرمة)، 9:05 (غرينتش)

 معدل الثروة العالمي انخفض إلى 92.4 تريليون دولار في 2008 (الأوروبية)

 

كشفت دراسة أميركية خاصة أن معدل الثروة العالمي شهد تراجعا خلال سنة 2008 حيث قلصت الأزمة الاقتصادية العالمية مقدار الثروة على المستوى العالمي. وأن أوروبا أصبحت أغنى منطقة في العالم وتفوقت على أميركا الشمالية.

 

وأفادت شركة بوسطن كونسلتنغ غروب للاستشارات أن الثروة العالمية -التي تقاس بالأصول المالية التي تجرى إدارتها- انخفضت بنسبة 11.7% من 104.7 تريليون دولار عام 2007 إلى 92.4 تريليون دولار في 2008.

 

وانخفضت الثروة في أميركا الشمالية بأكثر من أي منطقة أخرى، حيث تراجعت بنسبة 21.8% إلى 29.3 تريليون دولار. وتمتلك القارة الجزء الأكبر من ثروتها في صورة أسهم أكثر من أي قطاع أخر، ما يجعلها الأكثر عرضة لأخطار هبوط بورصة وول ستريت.

 

وانخفضت ثروة أوروبا بنسبة 5.8% فقط، ما جعل القارة في صدارة مناطق الانتشار الإقليمي للثروة بإجمالي 32.7 تريليون دولار.

 

وتراجع عدد الأسر التي تزيد ثروتها عن مليون دولار عالميا من 11 مليونا إلى تسعة ملايين في العام الماضي. ولا تزال أميركا الشمالية لديها العدد الأكبر من المليونيرات البالغ عددهم هناك أربعة ملايين مليونير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة