واشنطن تسمح باستئناف استيراد الأبقار من كندا   
السبت 1425/11/21 هـ - الموافق 1/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:09 (مكة المكرمة)، 8:09 (غرينتش)

وزارة الزراعة الكندية ترحب بالقرار الأميركي (أرشيف)
قررت الولايات المتحدة السماح باستئناف استيراد الأبقار الحية من كندا اعتبارا من مارس/ آذار المقبل.

ورحبت وزارة الزراعة الكندية بقرار واشنطن الذي يتيح لأوتاوا تسويق ثروتها الحيوانية بعد انتظار طويل.

وتسمح السياسة الجديدة التي أعلنت أمس باستيراد الأبقار الحية التي تقل أعمارها عن 30 شهرا، بالإضافة إلى حيوانات ومنتجات أخرى من كندا بعد انقطاع استمر أكثر من 19 شهرا.

وأكدت وزارة الزراعة الأميركية تبني إجراءات فعالة وصارمة لعمليات الاستيراد تتحرى الأمراض وخاصة مرض جنون البقر، ومنع دخول الحيوانات المصابة.

وأوضحت أن قرارها الذي سيدخل حيز التنفيذ في السابع من مارس/ آذار المقبل جاء بعد تحديد كندا كأقل المناطق خطرا في مرض جنون البقر، وهي أول بلد تعطى هذه الصفة.

وقالت وزيرة الزراعة الأميركية آن فينيمان إن القرار جاء بعد إجراء مراجعة مكثفة للموضوع، مع الثقة بأن الاستيراد من بعض المناطق يشكل أدنى قدر من الخطورة التي ينجم عنها مخاطر على صحة الإنسان والحيوان.

وبموجب القرار يتم الاستيراد وفق قيود محددة بحيث تكون أعمار الأبقار أقل من 30 شهرا، وهو العمر الذي يستبعد فيه العلماء الإصابة بمرض جنون البقر.

وتتضمن تعليمات الاستيراد شحن الأبقار المستوردة في حاويات مغلقة سواء لمواقع تسمين الأبقار أو للجزارين.

وحددت التعليمات السماح باستيراد الأغنام والماعز دون سن 12 شهرا إلى جانب اللحوم والمنتجات الحيوانية الأخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة