نيجيريا تستضيف القمة الأولى لأفريقيا وأميركا اللاتينية   
السبت 1427/11/4 هـ - الموافق 25/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:52 (مكة المكرمة)، 9:52 (غرينتش)
القمة تعقد بمبادرة من الرئيس النيجيري أوليسيغون أوباسانجو (الفرنسية-أرشيف)
تحتضن نيجيريا يومي الأربعاء والخميس القادمين القمة الأولي بين أفريقيا وأميركا الجنوبية لتعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية بين المنطقتين في إطار تعاون الجنوب-الجنوب.
 
وتستهدف القمة أيضا تنمية التعاون المشترك في مفاوضات الدوحة المرتبطة بالتجارة العالمية وبخاصة في إقامة منطقة تجارة حرة بين أفريقيا وسوق أميركا الجنوبية المشتركة "ميركوسور"، ولاسيما أن مصر والجزائر والمغرب ونيجيريا وجنوب أفريقيا وأنغولا شركاء تجاريون رئيسيون في القارة السمراء للبرازيل.
 
كما ستتناول القمة كذلك تعزيز التعاون في مجال التنمية المستدامة للموارد المائية. ويشارك فيها 40 رئيسا أفريقياً و12 رئيسا من أميركا الجنوبية.
 
ويأتي تنظيم القمة بناء على مبادرة من رئيس نيجيريا أوليسيغون أوباسانجو خلال لقائه بالرئيس البرازيلي لويس دا سيلفا الذي قام بزيارة رسمية لنيجيريا في أبريل/نيسان 2005.
 
وجرى التأكيد على القمة خلال زيارة الرئيس النيجيري للبرازيل في سبتمبر/أيلول 2005 عندما أعلن الرئيس البرازيلي أنه سيكون من أول الحاضرين للقمة.
 
وكانت الدول الأفريقية عقدت قمة مع الصين في وقت سابق من هذا الشهر دعت في ختام أعمالها الدول الغنية إلى احترام التزاماتها بشأن فتح أسواقها وتخفيف الديون.

وتعهدت الصين خلال القمة بمضاعفة مساعداتها المالية للقارة السمراء خلال الأعوام الثلاثة المقبلة وتخفيف ديون الدول الأشد فقرا فيها، كما وقعت مع عدد من الدول الأفريقية 16 اتفاقية تجارية بقيمة 1.9 مليار دولار. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة