المنتدى الثاني لأسواق المال الخليجية يبحث مواجهة أزمتها   
الأحد 1428/3/7 هـ - الموافق 25/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:29 (مكة المكرمة)، 8:29 (غرينتش)
تحتضن إمارة دبي اليوم المنتدى الثاني لأسواق المال الخليجية تحت عنوان "إدارة الأزمات" بهدف بحث السبل الكفيلة لمنع عدم تكرار أزمة البورصات الخليجية العام الماضي.
 
وقال رئيس اللجنة العلمية المنظمة ماجد محمد قاروب إن المنتدى يأتي في ضوء الأزمة التي بدأت في أسواق المال منذ فبراير/شباط 2006 وأدت إلى انخفاض حجم أصول الأسهم الخليجية إلى 60% وأسفرت عن خسائر قدرها ثلاثة تريليونات ريال سعودي (نحو 800 مليار دولار).
 
وأضاف أن نحو 30 مليون مواطن خليجي وثرواتهم والتي تقدر بأكثر من ستة تريليونات ريال سعودي لا يزالون يعيشون في ظل أزمة أسواق المال.
 
وأشار قاروب إلى أن المنتدى تشارك فيه أهم المنظمات المالية العالمية حيث سيعلن صندوق النقد الدولي عن دراسة بحثية لتقييم الاكتتابات الأولية في أسواق المال الخليجية عن عام 2006.
 
كما يشارك فيه أهم مراكز الدراسات والأبحاث وأنجح المؤسسات المالية العربية والخليجية لطرح حلول واقعية في أزمة سوق المال في دول الخليج وكيفية معالجتها.
 
ويعقد المنتدى الذي ينظمه مركز القانون السعودي بشراكة إستراتيجية من مركز الخليج للأبحاث وسوق أبو ظبي للأوراق المالية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة