بي بي البريطانية تعد خطة لنشاطها النفطي بالعراق   
الأربعاء 1424/2/8 هـ - الموافق 9/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت مصادر في قطاع النفط إن شركة بي بي البريطانية للنفط شكلت فريقا لوضع إستراتيجية لنشاطها المستقبلي بالعراق.
وتأتي هذه الأنباء عقب اجتماع عقد في لندن مطلع هذا الأسبوع اتفق فيه عراقيون من المعارضة ومسؤولون أميركيون على فتح قطاع النفط العراقي بعد الحرب أمام شركات النفط الدولية.

وتحجم شركات النفط وواشنطن ولندن عن الحديث صراحة عن مستقبل صناعة النفط العراقية خشية إثارة اتهامات بأن الحرب الجارية إنما شنت بهدف وضع أيدي الغرب على نفط العراق الذي يشكل ثاني أكبر احتياطيات نفطية في العالم.

لكن القلق يتنامى فعلا في أوساط الشركات الأوروبية من أن تفوز الشركات الأميركية بجل العقود النفطية في العراق. وفي فبراير/ شباط الماضي أعرب الرئيس التنفيذي لشركة بي بي جون براون عن تلك المخاوف إذ قال "يتمثل الأمر الأكثر أهمية بالنسبة لنا في أن تظل هناك منافسة نزيهة عندما يتعلق الأمر بالنشاط في العراق".

ولا تود شركة بي بي وهي ثالث أكبر شركة نفطية في العالم ولها علاقات بقطاع النفط العراقي تعود إلى حقبة العشرينات أن تؤخذ على حين غرة إذا ما تقرر توزيع عقود وامتيازات نفطية. وقال مصدر "كان هناك فريق عمل خاص بالعراق لبعض الوقت خلال الفترة الحالية في بي بي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة