السعودية تعهدت بإبقاء أسعار النفط دون 28 دولارا   
الخميس 1423/7/20 هـ - الموافق 26/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت كوريا الجنوبية إن السعودية تعهدت بزيادة الإنتاج إذا أثرت حرب في العراق على الإمدادات أو تجاوز سعر سلة خامات أوبك مستوى 28 دولارا للبرميل. وقد تجاوز سعر سلة خامات أوبك 28 دولارا للبرميل في اليومين الماضيين، لكن السياسة المعلنة لأوبك تقضي بزيادة الإنتاج إذا ظل سعر السلة فوق مستوى 28 دولارا لمدة 20 يوما متصلة.

في هذه الأثناء حذر مندوبون من دول شرق أوسطية من أن أسعار النفط قد ترفع إلى 100 دولار للبرميل إذا ما شنت الولايات المتحدة حربا طويلة الأمد على العراق. وقال مسؤولون إن التحذير صدر خلال اجتماع عقد اليوم بالعاصمة الفلبينية مانيلا وضم مسؤولين من دولة الإمارات والسعودية والكويت وتركيا إضافة إلى الفلبين التي تشعر بالقلق من مخاطر حرب أميركية على سوق النفط.

وقالت وزارة التجارة والصناعة والطاقة الكورية الجنوبية في بيان عن المحادثات التي جرت هذا الأسبوع مع وفد نفطي سعودي زائر إن السعودية سترفع على الفور مستويات الإنتاج إذا أثرت حرب في العراق على إمدادات النفط.

ونقل البيان عن ماجد المنيف مستشار السياسة في وزارة البترول السعودية الذي كان ضمن الوفد الزائر قوله "إننا ندرك تماما المشاكل المتعلقة بما يسمى العلاوة السعرية الآسيوية ونرغب في تحسين الظروف". وتدفع آسيا وهي أكبر قارات العالم استيرادا للنفط علاوة سعرية ضخمة على معظم وارداتها من النفط الخام منذ عقد تقريبا.

وتعتمد الدول الآسيوية بشكل متزايد على نفط دول الشرق الأوسط وتدفع سعرا أعلى للبرميل مقارنة مع ما تدفعه دول أوروبا وأميركا الشمالية. وأثار المستهلكون في آسيا مسألة العلاوة السعرية في منتدى الطاقة الدولي الذي استمر ثلاثة أيام في أوساكا باليابان وانتهى الاثنين الماضي.

وذكر البيان أن المنيف قال إن "العلاوة الآسيوية" ترجع جزئيا إلى انخفاض إنتاج خام دبي وهو خام القياسي الآسيوي، وإن السعودية ترحب بأي اقتراحات لكوريا الجنوبية قد تتضمن اختيار خام قياس جديد ليحل محل خام دبي.

والسعودية أكبر مصدر للنفط إلى كوريا الجنوبية حيث شكل النفط السعودي ما نسبته 30% من واردات سول من النفط الخام عام 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة