بريطانيا تتهم الصين بالتجسس التجاري   
الأحد 1431/2/15 هـ - الموافق 31/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:27 (مكة المكرمة)، 12:27 (غرينتش)

الصين نفت دائما تهم التجسس التجاري على بريطانيا (الفرنسية)

اتهم تقرير لجهاز الأمن الداخلي البريطاني (أم.آي5) الصين بالتجسس الإلكتروني على رجال أعمال بريطانيين من خلال محاولة الوصول إلى المعلومات ذات الصبغة التجارية التي تتضمنها حواسيبهم الشخصية.

 
وقالت صحيفة صنداي تايمز إن الأمن البريطاني اتهم السلطات الصينية  باستعمال شرائح الذاكرة التي تمكن من الوصول إلى المعطيات المخزنة داخل حواسيب رجال الأعمال البريطانيين وسرقتها.
 
كما يعتقد الأمن البريطاني أن بكين تحاول أن تنصب طعما للمديرين التنفيذيين للشركات ورجال الأعمال من أجل ابتزازهم للبوح بأسرار تجارية أو صناعية تستفيد منها الصين.
 
وقالت الصحيفة إن وثيقة لجهاز الأمن البريطاني أكدت أن ضباط المخابرات الصينية اقتربوا من رجال الأعمال البريطانيين خلال المعارض التجارية وقدموا لهم هدايا تعبيرا عن كرم الضيافة.
 
وتبين أن تلك الهدايا -مثل الكاميرات وشرائح الذاكرة- تحتوي على تقنيات تجسس إلكترونية تسمح لأجهزة المخابرات الصينية بالوصول عن بعد إلى أي حاسوب متصل، حسبما ذكرت الصحيفة.
 
ويضيف التقرير الذي جاء في 14 صفحة أن الأجهزة البريطانية اتهمت الصين أيضا بالقرصنة الإلكترونية للحصول على معلومات تجارية حساسة، وهي تعتقد أن الحكومة الصينية تمثل أحد أهم تهديدات التجسس في المملكة المتحدة.
 
ويؤكد التقرير أن أجهزة الاستخبارات الصينية تستغل نقاط الضعف المختلفة والأنشطة غير المشروعة للضغط على الأفراد للتعاون معها قصد الوصول إلى الأسرار المهمة.
 
وقالت الصحيفة إن السفارة الصينية في لندن لم تعلق على هذه المزاعم. وكانت الصين قد نفت مرارا تهم التجسس على بريطانيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة