الصين ودول الخليج تعتزم تحرير التجارة   
السبت 1425/10/29 هـ - الموافق 11/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 15:00 (مكة المكرمة)، 12:00 (غرينتش)

تبدأ الصين ودول مجلس التعاون الخليجي الست الشهر المقبل محادثات تهدف لتشكيل منطقة تبادل تجاري حر بين الجانبين.

ونقلت صحيفة تشاينا ديلي الصينية عن السفير الكويتي في بكين فيصل الغيص قوله إن الجولة الأولى من المفاوضات ستكون على الأرجح في العاصمة السعودية الرياض.

وأوضح الغيص أن المفاوضات ستناقش أولا تبادل السلع قبل التطرق لمواضيع أكثر أهمية مثل الاستثمارات والخدمات وحل الخلافات.

وأشار إلى أن الطرفين سيتبعان آلية تدريجية مشابهة لمنطقة التبادل التجاري الحر بين الصين ومجموعة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

وتظهر إحصاءات صينية أن حجم التبادل التجاري بين بكين ودول المجلس قد ارتفع من 1.5 مليار دولار عام 1991 ليصل 16.9 مليار دولار عام 2003 جاعلا المجلس الشريك الثامن للصين.

ويتوقع أن يتجاوز حجم التبادل التجاري 20 مليار دولار خلال العام الحالي في ظل زيادة استيراد الصين للنفط.

ويساهم تشكيل منطقة التبادل التجاري الحر في تخفيض الرسوم الجمركية وتسهيل الاستثمارات بين دول المجلس والصين.

ويشار إلى أن بكين بدأت مفاوضات تمهيدا لإقامة منطقة تبادل حر مع نيوزيلندا وتعتزم البدء في مفاوضات مماثلة مع تشيلي وأستراليا وجنوب أفريقيا.

وكانت السعودية قد انتقدت دول المجلس التي تبرم اتفاقيات منفردة مع قوى عالمية في إشارة إلى اتفاق بحريني أميركي للتجارة الحرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة