الإسترليني عند أدنى مستوى له مقابل اليورو   
الجمعة 10/10/1421 هـ - الموافق 5/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انخفض سعر الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى له منذ ستة أشهر مقابل اليورو في تعاملات يوم الجمعة بينما ظلت العملة الموحدة هي المستفيد الأكبر من ضعف الدولار بسبب مخاوف تتعلق بتباطؤ الاقتصاد الأميركي.

ويقول خبراء ماليون إن هذا الضعف مرده قوة اليورو أمام الدولار وليس ضعف الإسترليني لأن سعر الإسترليني مقابل الدولار ليس ضعيفا.

وارتفع سعر الإسترليني قليلا مقابل الدولار لكن لم يتجاوز بعد الرقم الذي سجله في وقت سابق من هذا الأسبوع. وارتفع اليورو إلى أعلى مستوى له منذ سبعة أشهر أمام الدولار.

وفي التعاملات المبكرة جرى تداول الإسترليني عند مستوى يفوق بربع سنت مستواه المنخفض الذي سجله في التعاملات الآسيوية اليوم والبالغ 63,70 بنس لليورو وهو أدنى مستوى له منذ 19 يونيو/حزيران الماضي.

أما مقابل الدولار فقد بلغ سعر الإسترليني 1,5040 دولارا بارتفاع قدره نحو ربع سنت عن سعر إغلاقه أمس في نيويورك وأقل بنصف سنت من أعلى مستوى له منذ أربعة أشهر ونصف الشهر.

وقال المتعاملون إن قرار مجلس الاحتياط الفيدرالي خفض الفائدة أمس الأول لم يكن له تأثير يذكر في سوق الصرف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة