تراجع العجز التجاري الأميركي   
الجمعة 17/7/1430 هـ - الموافق 10/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:47 (مكة المكرمة)، 14:47 (غرينتش)
الصادرات الأميركية ارتفعت بنسبة 1.6% في مايو/أيار (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت بيانات حكومية اليوم الجمعة أن العجز التجاري الأميركي انخفض بشكل مفاجئ إلى 26 مليار دولار في مايو/أيار وهو أدنى مستوياته منذ نوفمبر/تشرين الثاني 1999 مع ارتفاع الصادرات رغم ضعف الطلب العالمي وانكماش الواردات.

وقالت وزارة التجارة إن الصادرات زادت بنسبة 1.6% إلى 123.3 مليار دولار في حين تراجعت الواردات بنسبة 0.6% إلى 149.3 مليارا.
 
وتوقع محللون أن يتسع العجز إلى30.2 مليارا في مايو/أيار وتم تعديل العجز التجاري في أبريل/نيسان إلى 28.8 مليارا من29.2 مليارا في تقديرات سابقة.

ويعتبر مستوى الواردات في مايو/أيار هو الأضعف منذ يوليو/تموز عام 2004, ويمثل الانخفاض الشهري العاشر على التوالي ما يقدم دليلا إضافيا على أن الولايات المتحدة التي تعاني من الكساد قد تقلص دورها بوصفها مصدرا للطلب إلى بقية العالم وفق الخبراء.
 
وتضرر قطاع السيارات بشدة من التراجع الاقتصادي, وتراجعت واردات الولايات المتحدة من السيارات وقطع غيارها في مايو/أيار إلى 10.2 مليارات دولار وهو أدنى مستوى منذ مارس/آذار, في حين كانت صادرات السيارات في مايو/أيار هي الأضعف منذ يوليو/تموز 1998.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة