الدولار ينخفض وسط ضغوط من توقعات العجز التجاري   
الخميس 1426/7/6 هـ - الموافق 11/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:38 (مكة المكرمة)، 18:38 (غرينتش)

هبط الدولار مقابل اليورو والين والجنيه الإسترليني والفرنك السويسري اليوم بعد ضغوط جراء ترقب صدور بيانات أميركية توقع محللون أن تظهر زيادة في العجز التجاري للولايات المتحدة.

ولم تؤد توقعات إيجابية لمبيعات التجزئة الأميركية لدعم الدولار حيث حرص المستثمرون على البيع لجني الأرباح بعد ارتفاع الدولار بنسبة 10% منذ بداية العام الحالي.

ولقيت العملة اليابانية دعما من المكاسب التي حققتها الأسهم اليوم في بورصة طوكيو مع انحسار المخاوف السياسية.

وارتفع اليورو 0.2% أمام العملة الأميركية وبلغ 1.2408 دولار بعد صعوده سابقا إلى 1.2431 دولار.

وانخفض الدولار مقابل الين إلى 110.12 ينات مسجلا أدنى مستوى له من ثلاثة أسابيع ولكنه عاد وارتفع إلى 110.25 ينات.

وساهم في ارتفاع الين صعود الأسهم اليابانية لأعلى مستوياتها منذ أربعة أعوام جراء تفاؤل بالاقتصاد الياباني وإقبال مستثمرين أجانب على الشراء.

وصعد الجنيه الإسترليني أمام الدولار لأعلى مستوياته منذ ستة أسابيع بعد نشاط المستثمرين عقب تقرير عن التضخم أوضح أنه لا داعي للتعجل في رفع أسعار الفائدة.

وارتفع الإسترليني بنسبة 0.5% إلى 1.8038 دولار بعد وصله سابقا 1.8043 دولار. ولكن سعر صرف الجنيه أمام الدولار بقي أقل بنحو 6% مقارنة بمستوياته في العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة