صندوق النقد العربي يحث الأقطار العربية على الخصخصة   
الاثنين 1423/10/5 هـ - الموافق 9/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد رئيس صندوق النقد العربي جاسم المناعي اليوم أهمية انتهاج الدول العربية مبدأ الخصخصة المنظمة, كجزء من الإصلاحات الاقتصادية التي تؤدي إلى رفع العبء الثقيل عن القطاع العام وميزانيات الحكومات.

وأشار المناعي الذي كان يتحدث في ندوة حول سياسات القطاع العام والنمو الاقتصادي في الدول العربية إلى أهمية الإصلاحات المؤسسية والإدارية, لتحسين الإنتاجية ورفع معدلات النمو الاقتصادي.

وقال المناعي إن التخصيص المنظم وفتح الأبواب أمام القطاع الخاص للاستثمار في جميع النشاطات الاقتصادية أمر على درجة عالية من الأهمية. وشدد على أن نجاح هذه السياسات والإصلاحات يعتمد في نهاية المطاف على جودة المؤسسات والممارسات التنظيمية والرقابية التي تقوم الحكومة برسمها وتنفيذها, "وهذا يتطلب قيادة نشطة وكوادر ماهرة تعمل في مناخ يتسم بالمنهجية العلمية والمشورة والمساءلة".

وأضاف أن "الإصلاحات المؤسسية للإدارات والأسواق أمر لا بد منه, وقد يكون من الشروط الضرورية إن لم تكن الأساسية لنجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي".

وأكد المناعي أن المؤشرات الاقتصادية لمعظم البلدان ومنها البلدان العربية تشير إلى أن أكثر من نصف التغيير بمعدلات النمو الاقتصادي لا يمكن أن تفسر من خلال التغيرات في رأس المال الحقيقي والعمالة, حيث إن العامل الأساسي هو كفاءة الاستثمار ونوعية المناخ الاستثماري والإنتاجي للاقتصاد ونوعية الحوافز والسياسات الحكومية.

وقال "لا يمكننا أن نقلل من أهمية الإصلاحات في تطوير القطاع المالي بغية تعبئة أكبر للمدخرات المحلية واكتساب أوسع للمدخرات الأجنبية وبالتالي نقلهما إلى استثمارات تتمتع بجدارة وكفاءة أعلى".

وأضاف "لا يمكننا أن نقلل من أهمية الانفتاح التجاري عن طريق سياسة تجارية حكيمة تشجع الصادرات وتنمي الميزات النسبية للاقتصاد, كما تسهل استيراد المعدات والتكنولوجيا التي بدورها تساعد على رفع كفاءة الإنتاج".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة