ماندلسون يرفض إعاقة انضمام روسيا لمنظمة التجارة   
الجمعة 5/9/1429 هـ - الموافق 5/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:24 (مكة المكرمة)، 20:24 (غرينتش)

بيتر ماندلسون ضد إعاقة روسيا عن الانضمام لمنظمة التجارة العالمية (رويترز-أرشيف)

رفض المفوض التجاري الأوروبي بيتر ماندلسون فكرة معاقبة روسيا من خلال اتخاذ خطوات من شأنها إبطاء انضمام موسكو إلى منظمة التجارة العالمية.

وأكد ماندلسون لوكالة رويترز أنه لا يعتقد أن "من مصلحة أحد إبقاء روسيا خارج منظمة التجارة العالمية"

وأضاف "علينا أن ننظر لهذا الأمر من منظور أطول أجلا، فمن الواضح أن روسيا تواجه صعوبات في تكييف نفسها مع حدودها بعد العصر السوفياتي، لكن ما من قوة عظمى تتكيف مع حجم أصغر بسهولة".

ويخالف موقف ماندلسون تصريحات صدرت عن مسؤولين أميركيين من بينهم وزير التجارة كارلوس غوتيريز الذي طالب بمنع روسيا من الانضمام للمنظمة الدولية عقابا لها على عملياتها العسكرية في جورجيا.

كما دعا مرشح الحزب الديمقراطي لمنصب الرئاسة الأميركية باراك أوباما إلى مراجعة طلب روسيا الانضمام للمنظمة. 



"
رغم أن وجود روسيا خارج المنظمة يعد خسارة لها فإنه في الوقت نفسه يمثل فرصة ضائعة لأعضاء المنظمة الساعين وراء فرص تصدير جديدة
"
روسيا تريد

من جهة أخرى نقلت صحيفة فيدوموستي اليوم عن إيغور شوفالوف النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي أن بلاده تريد الانضمام للمنظمة، لكن الغرب يعرقل هذه العملية.

وتعد روسيا أكبر قوة اقتصادية مازالت خارج منظمة التجارة العالمية وتسعى من خلال مفاوضات انطلقت منذ 15 عاما للانضمام إليها.

ويتعين على روسيا من أجل الانضمام للمنظمة تهدئة مخاوف الأعضاء الحاليين وعلى رأسهم الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بشأن المجالات الاقتصادية التي يرون أنها لا تتفق مع العضوية.

ورغم أن وجود روسيا خارج المنظمة يعد خسارة لها، إلا أنه في الوقت نفسه يمثل فرصة ضائعة على الدول الأوروبية والدول الأخرى التي تسعى وراء فرص تصدير جديدة.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة امتنعا حتى الآن عن اتخاذ عقوبات قاسية ضد روسيا بعد أن دفعت بقواتها لسحق محاولة جورجيا استعادة إقليم أوسيتيا الجنوبية المنشق لكنهما أدانا رد فعل موسكو واصفين إياه بأنه غير متناسب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة