فنزويلا: أوبك مستعدة لخفض الإنتاج إذا لزم الأمر   
الأربعاء 28/12/1424 هـ - الموافق 18/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن وزير النفط الفنزويلي رافاييل راميريز أمس الأربعاء أن منظمة الدول المنتجة والمصدرة للنفط (أوبك) مستعدة لمواصلة خفض الإنتاج إذا لزم الأمر لدعم الأسعار.

وذكر راميريز أن خفضا جديدا في الإنتاج يتوقف على مستوى التزام دول أوبك بالحصص الحالية ومستويات تجاوزات الإنتاج.

وقال إنه سيجتمع مع نظيره المكسيكي في قمة مجموعة الخمس عشرة المقرر عقدها في كراكاس الأسبوع القادم.

وكانت أوبك التي تسيطر على نحو نصف صادرات العالم من النفط قد قررت في العاشر من فبراير/ شباط الجاري بالجزائر خفض الإنتاج مليون برميل يوميا اعتبارا من أول أبريل نيسان المقبل لمواجهة تراجع متوقع في الطلب الموسمي مع انتهاء فصل الشتاء في نصف الكرة الأرضية الشمالي.

وأقر وزراء أوبك خلال الاجتماع وقف انتهاكات حصص الإنتاج التي تصل إلى 1.5 مليون برميل يوميا على الفور.

وفي طهران توقع وزير النفط بيجن زنغنه أن المنظمة لن تحتاج إلى خفض سقف إنتاجها مرة أخرى في اجتماعها المقرر يوم 31 مارس/ آذار المقبل، شريطة أن يقيد الأعضاء تجاوزاتهم الحالية لحصص الإنتاج.

وأفادت أوبك بأن مخزونات النفط العالمية قد ترتفع بما يزيد على ثلاثة ملايين برميل يوميا في الربع الثاني أي ما يعادل مثلي المتوسط المعتاد في مثل هذا الوقت من العام، إذا لم تطبق المنظمة التخفيضات المتفق عليها في الإنتاج.

وزادت أمانة المنظمة توقعاتها للطلب على نفط الدول الأعضاء في الربع الثاني من هذا العام بمقدار 230 ألف برميل يوميا لتصل 24.95 مليونا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة