توتال تواجه صعوبات بشأن تكلفة مشروع غاز إيراني   
الأربعاء 1429/1/16 هـ - الموافق 23/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:08 (مكة المكرمة)، 13:08 (غرينتش)

إيران هددت توتال وشل بسحب مشروع غاز منهما إذا لم تستكملاه (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مجموعة توتال الفرنسية للطاقة عن مواجهتها مشاكل كبيرة تتعلق بالتكلفة في مشروع كبير للغاز الطبيعي المسال في إيران ومراجعتها لخطط مع الحكومة الإيرانية.

وأفاد رئيس الغاز والطاقة في توتال فيليب بواسو على هامش مؤتمر حول الطاقة المتجددة في أبوظبي بأنه تتم إعادة دراسة المشروع لأن المجموعة تواجه مشاكل كبيرة تتعلق بالتكلفة ويمكن أن يستغرق ذلك بعض الوقت.

"
بواسو امتنع عن إعطاء تقدير بشأن أحدث تكلفة لمشروع فارس للغاز الطبيعي الذي سيشكل أول منفذ لتصدير الغاز المسال من إيران
"
ولكن بواسو امتنع عن إعطاء تقدير بشأن أحدث تكلفة لمشروع فارس للغاز الطبيعي الذي سيشكل أول منفذ لتصدير الغاز المسال من إيران، كما لم يكشف عن التوقيت المحتمل لاتخاذ توتال قرارا بشأن هذا الاستثمار.

وقد تأجل تشغيل المنفذ الذي كان مقررا عام 2009 إلى موعد لا يقل عن عام 2011.

وهددت طهران توتال وشل بسحب المشروع منهما إذا لم يستكملا صفقات الغاز بحلول يونيو/ حزيران 2008 والمضي بالمشروع بدونهما.

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد عرض خلال جولة في دول الخليج في وقت سابق من الشهر الجاري مساعدة فرنسا في تطوير برامج نووية سلمية في تلك الدول، ووقع اتفاق تعاون نووي مع الإمارات.

وأعلنت شركات توتال وسويز وأريفا عن اعتزامها التعاون لتطوير خطط لمفاعلين نووين من الجيل الثالث في الإمارات يحتمل البدء بتشغيلهما عام 2016.

وفي هذا السياق عبر بواسو عن تفاؤله بمناقشة أي خطط نووية مع حكومة أبوظبي العام الجاري، مشيرا إلى التعاون مع أريفا وسويز لتقديم اقتراح بدء محادثات مع حكومة أبوظبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة