صندوق النقد يحذر من انكماش اقتصاد لبنان   
الثلاثاء 1422/8/13 هـ - الموافق 30/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال صندوق النقد الدولي إن الاقتصاد اللبناني معرض للانكماش بسبب العجز الكبير في ميزانيته وتراجع احتياطياته من العملات الصعبة وتباطؤ النشاط الداخلي وسوء الأوضاع الاقتصادية العالمية، وطالب الحكومة بإصلاح البنى الاقتصادية.

وقال الصندوق في تقريره السنوي عن الوضع الاقتصادي في لبنان والذي نشر أمس إن "لبنان يواجه تحديات اقتصادية كبيرة في الوقت الذي تسجل فيه ميزانيته عجزا كبيرا، ويتراجع احتياطه من العملات الصعبة وسط أوضاع عالمية صعبة جدا".

وأضاف التقرير "أن العجز العام ونسبة الفوائد ارتفعا بشكل كبير في السنوات الأخيرة، وأن الدين العام ازداد ووصل إلى مستويات لا تحتمل في حين يشهد إجمالي الناتج الداخلي تباطؤا".

وحث الصندوق الحكومة اللبنانية على ضرورة أن تتخذ على وجه السرعة إجراءات لإعادة تصحيح الموازنة بشكل تعيد معه بناء الثقة وتخفض نسب الفوائد وأن تبدأ بحل مشكلة الدين العام.

وأعرب الصندوق من جهة أخرى عن ارتياحه للجهود التي بذلت في الشهور الاثني عشر الأخيرة لتنفيذ سلسلة من الإصلاحات الواسعة بهدف تقليص تكاليف المؤسسات وتشجيع الاستثمارات الخاصة وإعطاء زخم للنشاطات الاقتصادية. وشدد الصندوق على أهمية "إعادة بناء ثقة المستثمرين لتفادي مشاكل جدية وخلق الظروف المناسبة لتنفيذ الإستراتيجية الاقتصادية المتوسطة المدى التي وضعتها الحكومة.

وأوصى الصندوق بتسريع الجهود الجارية لخفض العجز في الميزانية. وكان النمو عام 2000 في لبنان معدوما وبلغ العجز العام 24% من إجمالي الناتج الداخلي، في حين بلغ الدين 153% من هذا الناتج بما فيه 46% من العملات الصعبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة