انخفاض الطلب يهبط بأسعار الغاز الطبيعي بالولايات المتحدة   
الجمعة 1429/12/29 هـ - الموافق 26/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:33 (مكة المكرمة)، 16:33 (غرينتش)

رغم برودة الطقس بالولايات المتحدة فإن أسعار الغاز ظلت منخفضة (رويترز-أرشيف)

رغم أن فصل الشتاء هذا العام جاء ببرد قارس كما هي حال الأعوام السابقة في الولايات المتحدة الأميركية، فإن أسعار الغاز الطبيعي الذي يستخدم لتدفئة المنازل، لم ترتفع مثلما هو معتاد في كل عام، وذلك حسب ما أوردته صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية. 

وأرجعت الصحيفة السبب في ذلك إلى قلة الطلب على هذه المادة الحيوية من قبل المصانع، التي تعتبر المستهلك الأول لمادة الغاز. وقد انخفضت الأسعار الآجلة هذا الشهر بـ9% إلى 5.910 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

ونقلت الصحيفة عن أحد المحللين في نيويورك قوله إن حالة الركود التي يمر بها الاقتصاد ستجعل أسعار الغاز في هبوط مستمر.

وأشارت إلى أنه رغم البرد القارس في الولايات المتحدة فإن سعر الغاز انخفض عن العام الماضي بـ16%، وسجل أرقاما لم يبلغها منذ عام 2003.

وأضافت أنه رغم برودة الطقس فإن معدل مخزون الغاز ظل أعلى من الوضع الطبيعي في هذا العام بنسبة 3.4% وفقا لأرقام فدرالية رسمية، وقد استهلكت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي 147 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي، وهو رقم يعتبر طبيعيا في الأحوال العادية خلال فصول العام، ولكنه ليس طبيعيا في طقس الشتاء.

وربما يعتبر أصحاب المنازل هذا الانخفاض في أسعار الغاز من الجوانب الإيجابية لحالة الركود، حيث ستنخفض قيمة فواتيرهم للغاز والكهرباء، غير أنه ليس كذلك بالنسبة للمنتجين حسب الصحيفة.

وذكرت وول ستريت جورنال الأميركية أنه بينما تتوقع الأرصاد الجوية أن يصبح الجو أكثر دفئا في وقت مبكر من العام القادم، فإن المحللين لا يتوقعون أن يطرأ أي تحسن على حجم طلب الغاز من قبل القطاع الصناعي قبل عدة أشهر، وذلك بسبب الركود الذي ألحق أضرارا بالغة بقطاع الصناعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة