أوروبا تلمح إلى احتمال استئناف مساعدة الفلسطينيين مباشرة   
الثلاثاء 1428/4/27 هـ - الموافق 15/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:12 (مكة المكرمة)، 22:12 (غرينتش)
بينيتا فيريرو فالدنر تأمل صدور قرار بمراجعة تعليق المساعدات (الفرنسية)
دعت مفوضة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي الاثنين إلى مراجعة مبكرة لتعليق المساعدات للحكومة الفلسطينية، وأعربت عن أملها في صدور قرار بهذا الصدد خلال الشهر المقبل.
 
وقالت بينيتا فيريرو فالدنر عقب محادثات أجرتها مع وزير الخارجية الفلسطيني زياد أبو عمرو إنها لاحظت ما أسمته بعلامات مشجعة من الفلسطينيين، لكنها أضافت أن هناك أمورا فنية لا تزال بحاجة إلى حل من أجل السماح باستخدام حساب لمنظمة التحرير الفلسطينية لنقل الأموال.
 
وأعربت فالدنر إثر اجتماع لوزراء الخارجية الأوروبيين مع عدد من نظرائهم العرب في مقر المفوضية بالعاصمة البلجيكية بروكسل، عن أملها في أن تتمكن من إثارة هذه القضية خلال اجتماع وزراء الخارجية يوم 18 يونيو/ حزيران في لوكسمبورغ.
 
في السياق ذاته قال دبلوماسي أوروبي رفيع المستوى إن الاتحاد الأوروبي يسير تدريجيا نحو استئناف المساعدات المباشرة على مستوى حكومة الوحدة الوطنية.
 
وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى خلال المؤتمر الصحفي في بروكسل إنه لا يوجد مبرر لموقف الاتحاد الذي وصفه بأنه غير عادل.
 
ودعا كل من موسى ووزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل إلى استئناف المساعدات المباشرة.
 
وأكد موسى والفيصل أهمية مطالبة إسرائيل بأن تسدد للفلسطينيين نحو 700 مليون دولار من الرسوم الجمركية التي تجبيها نيابة عن السلطة الفلسطينية والتي جمدتها منذ تشكيل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أول حكومة لها قبل أكثر من سنة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة