مبادلة الإماراتية تشتري حصة في أي إم دي الأميركية   
السبت 1428/11/7 هـ - الموافق 17/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:17 (مكة المكرمة)، 21:17 (غرينتش)

أي إم دي أبلغت لجنة أميركية أنها ستبيع أسهما بقيمة 700 مليون دولار (الجزيرة-أرشيف)
أعلنت شركة مبادلة للتنمية الإماراتية شراء 8.1% من شركة أدفانسد مايكرو ديفايسز (أي إم دي) الأميركية التي تصنف ثاني أكبر شركة في العالم لصناعة معالجات الكمبيوتر.

وقال الرئيس التشغيلي للشركة وليد المقرب المهيري إن مبادلة اشترت فعلا حصة في أدفانسد مايكرو ديفايسز اعتبارا من اليوم الجمعة.

ولكن المهيري لم يحدد المبلغ الذي دفعته الشركة التابعة للحكومة الإماراتية مقابل الحصة التي اشترتها.

وأبلغت أدفانسد مايكرو ديفايسز في وثائق قدمتها للجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية أمس أنها تعتزم بيع أسهم تبلغ قيمتها نحو 700 مليون دولار واستخدام الأموال الناجمة عن الصفقة في تمويل أغراض عامة.

وبناء على أحدث سعر لسهم أي إم دي فإن قيمة الحصة التي اشترتها مبادلة تبلغ 550 مليون دولار.

"
فاينانشال تايمز أوردت نقلا عن مصدر مطلع قوله إن شراء مبادلة للأسهم في الشركة الأميركية يكلفها نحو 700 مليون دولار
"
ولكن صحيفة فاينانشال تايمز نشرت اليوم نقلا عن مصدر مطلع على الصفقة قوله إن شراء مبادلة للأسهم في الشركة الأميركية يكلفها نحو 700 مليون دولار.

وتوقعت الصحيفة ترحيب أي إم دي ومقرها كاليفورنيا بهذا الاستثمار عقب إعلانها الشهر الماضي عن تكبد خسائر ربع سنوية للفصل الرابع على التوالي وسط منافسة شديدة من شركة إنتل أكبر شركات صناعة الرقائق في العالم.

وأشارت إلى أن الصفقة ستثير اهتمام اللجنة الأميركية للاستثمارات الأجنبية التي تراقب عمليات الاستحواذ من قبل مستثمرين خارج البلاد خاصة في مجال التكنولوجيا والدفاع لعوامل تتعلق بالأمن القومي.

وناقض متحدث باسم الشركة الأميركية ما نشرته الصحيفة بقوله إن أعمال الشركة لا تشمل تعاقدات حكومية.

وتواجه أي إم دي مشكلة تتمثل بالسيولة النقدية بعد شرائها شركة أي تي أي الكندية بقيمة 5.4 مليارات دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة