البرازيل تخطئ بحساب تكاليف بالميزانية   
الأربعاء 10/9/1437 هـ - الموافق 15/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:47 (مكة المكرمة)، 11:47 (غرينتش)

قالت وزارة التخطيط البرازيلية إنها أخطأت في حساب تكلفة زيادات في أجور العاملين بالقطاع العام في فترة ثلاث سنوات حتى عام 2018.

وأوضحت الوزارة في بيان صدر أمس الثلاثاء أنها قدمت رقما يقل 14.8 مليار ريال برازيلي (4.24 مليارات دولار) عن التكلفة الحقيقية. وأضافت أن الخطأ وقع لأنها لم تدرج تعديلات سابقة للأجور في حساباتها الأصلية.

وستكلف زيادات الأجور الحكومة 67.7 مليار ريال في الفترة من 2016 إلى 2018 مقارنة مع 52.9 مليار ريال، وهي التكلفة التي قدمتها وزارة التخطيط في وقت سابق.

ويبرز هذا الخطأ شكوكا في مدى نجاح الرئيس المؤقت للبلاد ميشال تامر في خطته لتقليص الإنفاق العام. وقد تولى تامر السلطة بعد أن علق مجلس الشيوخ مهام الرئيسة ديلما روسيف قبل نحو شهر، وهو ما وصفته بأنه انقلاب.

ووافقت إدارة تامر على زيادة الأجور تحت ضغط من نقابات عمال القطاع العام، وقالت إن هذه الزيادة لا تقوض أهداف الميزانية. ووافق مجلس النواب على الزيادة في الثاني من يونيو/حزيران الجاري، لكن المقترح ينتظر موافقة مجلس الشيوخ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة