سوريا تتخلى عن ربط عملتها بالدولار   
الاثنين 1428/5/19 هـ - الموافق 4/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:00 (مكة المكرمة)، 15:00 (غرينتش)
 
أعلنت سوريا ربط عملتها الليرة بوحدات السحب الخاصة -العملة الحسابية لصندوق النقد الدولي- في يوليو/ تموز المقبل وتخليها عن ربط عملتها بالدولار الأميركي.
 
وقال محافظ البنك المركزي أديب ميالة للصحفيين في تصريحات بأبو ظبي إن حصة العملة الأميركية ستبقى عند 50% الآن، لكنها قد تتغير لاحقا بناء على أي تطورات جديدة. واحتياطيات النقد الأجنبي السورية موزعة مناصفة بين الدولار واليورو.
 
وكان ميالة قال في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إن هذا التحول سيتم في النصف الأول من العام 2007، لكنه أوضح أن سوريا احتاجت مزيدا من الوقت ولذلك أرجأت هذه الخطوة قليلا.
 
يشار إلى أن صندوق النقد الدولي حدد اعتبارا من أول يناير/ كانون الثاني 2006 هيكل وحدات السحب الخاصة -وهي وحدة نقدية يصدرها الصندوق للتعامل مع الدول الأعضاء- بواقع 44% للدولار و34% لليورو و11% لكل من الين والجنيه الإسترليني.
 
وكانت الكويت -ثالث أكبر منتج للنفط في الشرق الأوسط- تخلت الشهر الماضي عن ربط عملتها الدينار بالدولار لاحتواء تضخم وارد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة