دولفين تستعد لتنفيذ مشروع الغاز الإماراتي القطري   
الثلاثاء 1423/2/25 هـ - الموافق 7/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت شركة دولفين للطاقة المحدودة إنها ستتمكن من البدء بتنفيذ مشروع عملاق لنقل الغاز القطري للإمارات بكلفة نحو 3.5 مليارات دولار بعد أن تمت المصادقة على العقدين الخاصين بذلك من قبل أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

وحسب الاتفاقية التي تم التوقيع عليها في الدوحة في ديسمبر/كانون الأول الماضي، سيتم تزويد الإمارات بنحو ملياري قدم مكعب من الغاز القطري يوميا بدءا من عام 2005 عبر خط أنابيب خاص بذلك.

وتنص الاتفاقية على قيام الشركة بالعمليات التطويرية من استكشاف وتنقيب وإنتاج داخل حقل الشمال القطري وإنشاء محطة معالجة للغاز برأس لفان، ثم بناء وتملك وتشغيل خط تصدير الغاز من رأس لفان إلى الإمارات تحت الماء بطول 440 كلم وقطر 48 بوصة. وستكون طاقة الخط 3.5 مليارات قدم مكعب يوميا.

وتتعلق اتفاقية المشاركة في التطوير والإنتاج ومدتها 25 عاما بتطوير منشآت للتنقيب والإنتاج وذلك لاستخراج كميات كافية من الغاز الطبيعي من داخل تكوين الخف بحقل الشمال القطري ثم نقله إلى محطة جديدة لتجميع ومعالجة الغاز في رأس لفان الصناعية القطرية.

وتتيح اتفاقية خط أنابيب الغاز بناء خط إلى ميناءي الطويلة في أبوظبي وجبل علي في دبي، وذلك لتلبية الطلب المتنامي على الغاز في الإمارات خاصة من قطاع توليد الطاقة الكهربائية الذي يرتفع بمعدل يتراوح ما بين 10 و12% سنويا.

ولم يحدد البيان الصادر عن مكتب المبادلة الإماراتي تاريخ التصديق على العقدين إلا أنه أشار إلى أن المرسوم رقم 12 لعام 2002 يصادق على اتفاقية المشاركة في التطوير والإنتاج بين شركة قطر للبترول ومكتب برنامج المبادلة عبر الشركة التي تم تأسيسها خصيصا لهذا الغرض تحت اسم شركة المبادلة للاستثمار المحدودة وشركة توتال فينا إلف الفرنسية عبر شركة آي آند بي دولفين.

ويصادق مرسوم أمير قطر الآخر على اتفاقية خط أنابيب الغاز الموقعة بين شركة قطر للبترول وشركة دولفين للطاقة المحدودة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة