أوبك تدعو المنتجين المستقلين لزيادة إنتاج النفط   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

بورنومو يوسجيانتورو
حث رئيس منظمة أوبك بورنومو يوسجيانتورو اليوم مصدري النفط المستقلين عن المنظمة على زيادة الإنتاج لتهدئة أسعار النفط التي وصلت إلى مستويات قياسية.

وأكد يوسجيانتورو في تصريحات للصحفيين بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا مجددا أن أوبك لا تزال تستطيع ضخ مليوني برميل يوميا من إنتاجها للمساعدة في الحد من أسعار النفط المرتفعة، مشيرا إلى أن دول المنظمة تنتج بالفعل حاليا نحو 30 مليون برميل يوميا.

وشدد يوسجيانتورو وهو أيضا وزير الطاقة والمعادن الإندونيسي على أن ارتفاع أسعار النفط ليست بسبب العوامل الأساسية للسوق (العرض والطلب)، مشيرا إلى أن المنظمة قدرت كمية النفط المتوفرة بالسوق ما بين 1.5 إلى مليوني برميل.

وأوضح أن السعودية هي العضو الوحيد حتى الآن التي أفصحت عن قدرتها على إنتاج كميات إضافية في حين تنتظر المنظمة إجراء عملية مسح بالدول الأعضاء الأخرى للنظر بالكمية التي يمكن للمنظمة أن تضخها في السوق.

لكن رئيس أوبك قال إن القرار النهائي بشأن الإنتاج سيتخذ فقط أثناء اجتماع المنظمة في فيينا يوم 14 سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأكدت السعودية الأربعاء أنها قادرة على زيادة إنتاجها 1.3 مليون برميل يوميا بصورة مباشرة لتجنب نقص في الإمدادات والحد من ارتفاع الأسعار.

وبلغت أسعار النفط في المعاملات الآجلة مستويات قياسية يوم الجمعة إذ تجاوزت 46 دولارا وأسهم في ذلك نشوب حريق في مصفاة نفط أميركية.

كما تأثرت الأسعار بمخاوف من وقوع اضطرابات بعد استفتاء في فنزويلا اليوم على حكم الرئيس هوغو شافيز. وفنزويلا هي خامس أكبر مصدر للنفط في العالم.

بيجن زنغانه
من ناحية أخرى أعلن وزير النفط الإيراني بيجن زنغانه أن إيران تفيد من أسعار النفط القياسية الحالية، ما انعكس إيجابيا على عمليات استخراج النفط ومشاريع التنمية الصناعية.

وأكد أن أوبك قامت بكل ما بوسعها لضبط وتحسين وضع السوق، وعزا ارتفاع الأسعار إلى التطورات السياسية الدولية قائلا إن السبب الرئيسي وراء ارتفاع الأسعار هو التوتر السياسي.

وكان المندوب الإيراني لدى أوبك حسين كاظمبور قال أمس إنه ليس هناك ما يدعو المنظمة إلى زيادة الإنتاج من أجل خفض أسعار النفط التي بلغت مستويات قياسية، إذ إن الفائض في السوق بلغ 2.8 مليون برميل في اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة