بورصة أبوظبي تفرض قواعد إفصاح تسري الشهر المقبل   
الأربعاء 1427/11/30 هـ - الموافق 20/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:57 (مكة المكرمة)، 15:57 (غرينتش)

منع مسؤولي الشركات من التعامل بأسهمهم في آخر أسبوعين من كل ربع سنة (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت سوق أبوظبي للأوراق المالية أنها ستكشف عن مسؤولي الشركة الذين يتعاملون في أسهم خاصة بهم ضمن قواعد إفصاح جديدة يبدأ العمل بها الشهر المقبل.

وأعلن القائم بأعمال المدير العام للسوق راشد البلوشي للصحفيين أنه ينبغي على المستثمرين المالكين لثلاثة بالمائة أو أكثر من أسهم أي شركة الكشف عما بحوزتهم علما بأن  الحد الأدنى للحصة التي يجب أن يكشفوا عنها حاليا هو 5%.

وأكد البلوشي أن السوق لن تتسامح مع انتهاك قواعد الإفصاح وأن من ينتهكها ستفرض عليه عقوبات تشمل الغرامة والتعليق ونشر أسماء المخالفين.

وقال إن القواعد ستمنع المسؤولين في الشركات المسجلة بالبورصة من القيام بالتعامل بأسهمهم في آخر أسبوعين من كل ربع سنة. وأضاف أن هذا الإجراء سيقلل من احتمال استفادة العاملين بالشركات من معلومات غير معلنة دون وجه حق.

وأشار إلى أن البورصة ستضع معايير وبرامج تدريب للعاملين في مكاتب السمسرة وينبغي عليهم اجتياز اختبارات مرة كل عامين أو ثلاثة أعوام وسيوقفون عن العمل إذا لم يجتازوا الاختبارات.

وقال البلوشي إن عدد الشركات المسجلة في السوق يبلغ 59 وقيمتها السوقية 266.40 مليار درهم (72.55 مليار دولار).

يشار إلى أن سوق الأوراق المالية الكويتية التي هي ثاني أكبر بورصة عربية تواجه تحقيقا حكوميا حول مخالفات لقواعد الشفافية شمل 150 شركة الأمر الذي دفع الأسهم للهبوط في الشهر الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة