إيران تعتزم مجددا تقنين البنزين لعجزها عن الإنتاج   
الأحد 1427/8/23 هـ - الموافق 17/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:48 (مكة المكرمة)، 15:48 (غرينتش)
وزيري همانه لم يوضح متى سيتم طرح مشروع القانون حول التقنين بالبرلمان (رويترز-أرشيف)
أعلنت إيران رابع دولة منتجة للنفط بالعالم، عزمها تقنين مادة البنزين مجددا لأنها عاجزة عن إنتاجها بكميات كافية.
 
وقال وزير النفط كاظم وزيري همانه أمس إنه إذا وافق مجلس الشورى على هذا الإجراء فسوف يستمر الوضع الحالي خلال الأشهر المقبلة، ثم تبدأ الحكومة بتطبيق التقنين.
 
ولم يوضح الوزير متى سيتم طرح مشروع القانون حول التقنين بالبرلمان للتصويت عليه.
 
وكان محمد رضا نعمت زاده نائب الوزير أعلن الأسبوع الماضي أن الحكومة قد تقترح على البرلمان نهاية الشهر الحالي التصويت على مشروع قانون يشمل زيادة أسعار البنزين، وتقنينه للحد من الاستيراد.
 
وسبق أن أعلنت الجمهورية الإسلامية في يونيو/ حزيران الماضي أنها تنوي وقف استيراد البنزين، على أن تبدأ عملية التقنين اعتبارا من 23 سبتمبر/ أيلول.
 
لكن الحكومة تخلت عن هذا المشروع  بسبب مخاطر حصول توتر اقتصادي، وطلبت من النواب مطلع الشهر الحالي تخصيص مبلغ إضافي بقيمة 3.5 مليارات دولار لاستيراد البنزين لتغطية حاجات البلاد لباقي السنة التي تنتهي  في مارس/ آذار 2007.
 
يشار إلى أن إيران تستهلك يوميا 73 مليون ليتر من البنزين لكنها لا تنتج سوى 43 مليونا، مما يرغم الحكومة على استيراد 30 مليونا لعدم توفر مصاف كافية في البلاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة