وكالة الطاقة الدولية تتوقع نمو الطلب العالمي على النفط   
الاثنين 23/6/1428 هـ - الموافق 9/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:00 (مكة المكرمة)، 16:00 (غرينتش)
ارتفاع الطلب العالمي على النفط بشكل أكبر من المتوقع في السنين القادمة
 
قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم إن الطلب العالمي على النفط سيرتفع بشكل أسرع من المتوقع حتى عام 2012، بينما سيتراجع العرض مما سيؤدي إلى سوق يقل فيه العرض عن الطلب بشكل أكبر من المتصور.
 
وفي تقريرها عن سوق النفط على المدى المتوسط قالت الوكالة التي تقدم النصح لست وعشرين دولة صناعية إن الطلب سيرتفع بمتوسط 2.2% سنوياً بين عامي 2007-2012.
 
وفي تقرير سابق في فبراير/شباط توقعت الوكالة نمو الطلب العالمي بنسبة
 2% سنوياً بين عامي 2006-2011.
 
ويتزامن التقرير مع قفزة في أسعار النفط التي بلغت أكثر من 75 دولاراً للبرميل لتقترب بشدة من أعلى مستوى على الإطلاق قرب 79 دولاراً للبرميل وسط مخاوف من قلة المعروض في الأسواق.
 
وقالت وكالة الطاقة إنه رغم أربع سنوات من أسعار النفط المرتفعة فإن هذا التقرير يتوقع تزايد نقص العرض عن الطلب في السوق إلى ما بعد 2010.
 
كما قالت الوكالة التي يوجد مقرها في باريس إن طاقة التكرير العالمية الإضافية خلال السنوات الخمس المقبلة ستقل عن التوقعات السابقة نظراً لارتفاع التكلفة ونقص المهندسين.
 
وقللت بالمقابل من أهمية الوقود الحيوي كبديل عن النفط لأن الأحوال الاقتصادية ستعوق تحقيق مزيد من النمو في هذا القطاع.

تزايد إمدادات أوبك في السنين القادمة
 (الجزيرة نت)


أوبك
وأشار التقرير إلى تزايد الاعتماد على أوبك التي تعد مصدراً لأكثر من ثلث النفط العالمي.
 
وتوقع تراجع الإمدادات من المنتجين خارج أوبك، مما سيؤدي بالتضافر مع ارتفاع الطلب العالمي إلى زيادة الحاجة لنفط أوبك ليصبح 34.7 مليون برميل يومياً عام 2011.
 
ورأت أن ارتفاع الطلب وتراجع المشروعات إضافة إلى المشكلات السياسية أدت كلها إلى التعديل النزولي للطاقة الفائضة لدى أوبك بواقع مليوني برميل يومياً في عام 2009.
 
كما قلصت الوكالة توقعاتها للطاقة الإنتاجية غير المستغلة لدول أوبك، وافترضت عدم نمو الطاقة الإنتاجية في إيران والعراق وفنزويلا.
 
وقالت إن 500 ألف برميل يومياً من الإنتاج النيجيري توقفت منذ عام لن تعود إلى الأسواق خلال السنوات الخمس المقبلة.

 

 
آراء
استبعاد تأثير ارتفاع أسعار النفط سلباً على الاقتصاد العالمي (الجزيرة نت)
من جهته توقع وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل في مؤتمر صحفي اليوم تراجع أسعار النفط بعد فصل الصيف.
 
وقلل من قدرة أوبك على تخفيض سعر النفط.
 
واستبعد إمكان تأثير ارتفاع أسعار النفط سلبا على الاقتصاد العالمي.
 
مضيفاً أن ذلك لم يحدث خلال السنوات الثماني الماضية.
 
وقال المحلل في بتروماتريكس أوليفيه جاكوب لقد فرضت وكالة الطاقة الدولية علاوة سعرية تعتمد على عامل الخوف في السوق لدرجة أن الإقبال على شراء النفط في المعاملات الآجلة يظل قوياً بصرف النظر عن أي عوامل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة