مسؤول أميركي يتوقع انتعاش الاقتصاد بالنصف الثاني   
الثلاثاء 1429/2/5 هـ - الموافق 12/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:25 (مكة المكرمة)، 22:25 (غرينتش)

القطاعات الأقل تضررا من الاقتصاد ستخفف من أثر الأزمة في قطاع المساكن على النمو (رويترز-أرشيف)

توقع وزير التجارة الأميركي
كارلوس غوتيريز انتعاش الاقتصاد الأميركي في النصف الثاني من العام الجاري، رغم تداعيات أزمة قروض الرهن العقاري.

 

ويخشى العديد من الاقتصاديين أن تدخل البلاد في حالة ركود بسبب الانهيار في سوق المساكن الذي أثار أزمة ائتمان عالمية.

 لكن غوتيريز أكد أن خطة الحكومة لتحفيز الاقتصاد التي تتجاوز قيمتها 150 مليار دولار والتي أقرها الكونغرس، ستكون مؤقتة وسريعة ومكثفة للإبقاء على نمو الاقتصاد أثناء أزمة المساكن.

 

وأوضح أن الاقتصاد الذي نما العام الماضي بمعدل 2.2% -وهو أبطأ معدل في خمس سنوات- سيواصل النمو رغم التباطؤ، مشيرا إلى أن معدل النمو الاقتصادي بالولايات المتحدة تراجع إلى 0.6% في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي.

كما أكد غوتيريز أن القطاعات الأقل تضررا من الاقتصاد ستخفف من أثر الأزمة في قطاع المساكن على النمو, مشيرا إلى ضخامة وتنوع الاقتصاد الأميركي.

 لكنه حذر في الوقت ذاته من أن التباطؤ في الفصلين المقبلين في إنفاق المستهلكين الذي يمثل أكثر من ثلثي الاقتصاد الأميركي، قد يضر المشروعات الأجنبية التي تستثمر في السوق الأميركية.

وقال إن 70% من الاقتصاد الأميركي يحركه إنفاق المستهلكين لذلك فإذا تراجع الاقتصاد وتراجع هذا الإنفاق، فإن ذلك سيؤثر على مسار الصادرات للولايات المتحدة والشركات التي تقوم بتعاملات داخل البلاد, وهذا سيؤثر بدوره على أداء الاستثمار في الأجل القصير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة