أميركا تتجاوز المسموح من الديون   
الثلاثاء 3/5/1432 هـ - الموافق 5/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:23 (مكة المكرمة)، 17:23 (غرينتش)

غيثنر حث الكونغرس على رفع سقف الاقتراض الحكومي (الفرنسية-أرشيف)

رجح وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر أن يبلغ الدين الأميركي العام السقف المحدد البالغ 14.294 تريليون دولار، بحدود منتصف مايو/أيار المقبل، وحث الكونغرس على رفع السقف خوفا من كارثة اقتصادية للبلاد.

وكانت الخزانة الأميركية قد توقعت في وقت سابق أن يصل الدين العام الأميركي السقف المحدد -وهو مقدار ما يمكن للحكومة الفدرالية أن تقترضه خلال عام بصورة قانونية- في الفترة بين 15 أبريل/نيسان و30 مايو/أيار.

وفي حال لم يقم الكونغرس برفع السقف ابتداء من 16 مايو/أيار، تعهدت الخزانة باتخاذ إجراءات استثنائية كي لا تتعرض الولايات المتحدة للعجز عن الوفاء بالتزاماتها من الأموال المستحقة على السندات لحامليها وتمويل البرامج الحكومية.

ولفت غيثنر إلى أن هذه الإجراءات المزمعة لن يكون من شأنها منع وصول الدين العام للسقف المحدد، وإنما ستؤخر وصوله بنحو ثمانية أسابيع.

وحث وزير الخزانة الكونغرس على العمل سريعا من أجل رفع سقف الاقتراض الحكومي، وحذر من أن عدم تحقيق ذلك سيشكل كارثة على الاقتصاد الأميركي وحياة الأميركيين.

وكان الدين العام قد اقترب للمرة الأولى من الحد الأقصى القانوني، في يناير/كانون الثاني الماضي، إذ فاق 14 تريليون دولار، وبلغ حجم الدين 14.001 تريليون دولار، ما يعني أنه يقل عن السقف المحدد بنحو 294 مليار دولار فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة