سول تعتقل 1400 عامل مضرب   
السبت 28/4/1424 هـ - الموافق 28/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات مكافحة الشغب الكورية الجنوبية تراقب العمال المضربين (رويترز)
احتجزت السلطات الحكومية في كوريا الجنوبية اليوم السبت نحو 1400 من عمال السكك الحديد المضربين عن العمل بعد الاتهامات التي تعرضت لها حكومة الرئيس روه مو هيون بالتساهل مع الاتحادات العمالية.

وقد ألقت الإضرابات العمالية المتوالية بظلالها على الاقتصاد الكوري رابع أكبر اقتصاد في آسيا وانعكس ذلك في البيانات التي أصدرتها الحكومة أمس الجمعة وأظهرت تراجعا في الناتج الصناعي للشهر الثاني على التوالي بسبب نزاع أدى لحدوث إضراب من جانب سائقي الشاحنات في مايو/ أيار الماضي.

وقد بدأ عدة آلاف من عمال السكك الحديد في كوريا الجنوبية إضرابا عاما اليوم السبت في كافة أنحاء البلاد، وطالب هؤلاء بإلغاء خطط إعادة تنظيم شبكة السكك الحديد المملوكة للدولة.

وقال وزير البناء والنقل تشوي جونغ تشان في مؤتمر صحفي إن "هذا الإضراب غير قانوني بشكل واضح في كل جوانبه ولا يمكن تبريره".

وذكر مسؤول بوزارة البناء أنه تم احتجاز 1400 من أعضاء اتحادات العمال المضربين بعد أن اقتحمت قوات شرطة مكافحة الشغب حرم إحدى الجامعات بالعاصمة سول لفض احتجاج نظمه نحو ثلاثة آلاف عامل.

وقالت السلطات إن نحو ألفين من الأعضاء الآخرين في اتحاد عمال السكك الحديد نظموا مظاهرات في مدن أخرى.

ويخشى العمال أن تؤدي خطة إعادة هيكلة شبكة السكك الحديد إلى تقليص المزايا التي يتمتعون بها.

وتقول السلطات إن عدة مئات من العمال عادوا الآن لأعمالهم ولكن نصف قطارات السكك الحديد تقريبا تعطلت عن العمل. وقال المسؤول بوزارة البناء "تم نشر نحو 1300 من العمال البدلاء والجنود والطلاب للمساعدة في استعادة العمل".

وشهدت كوريا الجنوبية سلسلة من الإضرابات منذ تولي الرئيس روه مو هيون مهام منصبه قبل أربعة أشهر وانتقد بعض المحللين ورؤساء الشركات الحكومة لاتخاذها سياسة متساهلة يقولون إنها تشجع على زيادة تشدد الاتحادات العمالية.

ونظم مئات من عمال مترو الأنفاق وبعض عمال السيارات في شركة هيونداي إضرابا في الأسبوع الماضي في الوقت الذي حصل فيه سائقو الشاحنات في أكبر المدن الساحلية بكوريا الجنوبية على زيادة في الرواتب بعد إضراب في مايو/ أيار الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة