عقوبات أميركية على بيع الذهب لإيران   
الخميس 6/7/1434 هـ - الموافق 16/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:22 (مكة المكرمة)، 12:22 (غرينتش)
هناك زيادة في مبيعات الذهب إلى إيران نتيجة الانخفاض الحاد في قيمة الريال الإيراني (الأوروبية)

قال مسؤول بارز بالخزانة الأميركية إن الولايات المتحدة ستنفذ بصرامة اعتبارا من الأول من يوليو/ تموز عقوبات تحظر على الحكومات أو الشركات الخاصة بيع الذهب لإيران.

وأبلغ ديفيد كوهين نائب وزير الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية المشرعين أن هناك زيادة في مبيعات الذهب إلى إيران نتيجة الانخفاض الحاد في قيمة الريال الإيراني.

وفقد الريال نحو ثلثي قيمته أمام الدولار منذ أواخر عام 2011 نتيجة عقوبات غربية تستهدف القطاع المصرفي وصادرات النفط بسبب أنشطة إيران النووية مما يشكل ضغوطا مالية على العديد من الإيرانيين.

وقال كوهين أمام لجنة الشؤون الخارجية بالكونغرس في شهادته عن إيران "يمكن أن أؤكد لكم أننا ندرس بحرص شديد أدلة على ما إذا كانت أي جهة خارج إيران تبيع الذهب للحكومة الإيرانية".

واعتبارا من الأول من يوليو/تموز ستحظر الولايات المتحدة تحويلات أي معادن نفيسة أو ذهب إلى مؤسسات إيرانية سواء حكومية أو خاصة وإلى المواطنين الإيرانيين.

وقال كوهين " من منظور ما فإن تجارة الذهب هذه التي نراها تتزايد هي انعكاس لنجاح عقوباتنا في دفع قيمة الريال للانخفاض".

وردا على سؤال عما إذا كان على علم بارتفاع مبيعات الذهب من تركيا إلى إيران، قال كوهين "لا شك في أن هناك ذهبا ينقل من تركيا إلى إيران".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة