السعودية تتقدم نحو الانضمام لمنظمة التجارة   
الأربعاء 1424/11/1 هـ - الموافق 24/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤول سعودي إن المملكة أحرزت تقدما في محادثاتها مع الولايات المتحدة بشأن ملف انضمامها إلى المنظمة العالمية للتجارة, موضحا أن السلطات المعنية تستعد لإصدار تشريعات تتلاءم ومقتضيات هذه العضوية.

وذكر نائب وزير التجارة والصناعة السعودي فواز العلمي أنه جرى العديد من جولات التفاوض الجدية السعودية الأميركية والتي كان آخرها في أكتوبر/تشرين الأول معربا عن ثقته بأن المفاوضات ستكلل بالنجاح.

وأوضح العلمي -وهو رئيس الوفد السعودي المكلف التفاوض مع المنظمة العالمية- أن الجانبين اتفقا بشأن العديد من النقاط في بند السلع والخدمات مشيرا إلى أنه يتوقع اتفاقا كاملا في الجولة المقبلة من المفاوضات الثنائية. وأعرب المسؤول السعودي عن أمله في أن تنضم السعودية إلى منظمة التجارة في النصف الأول من سنة 2004.

وأعلنت السعودية بداية الأسبوع الحالي أنها وقعت سبع اتفاقيات ثنائية ليصل بذلك عدد الاتفاقيات إلى 23.

وكانت المملكة وقعت -تحضيرا لانضمامها إلى المنظمة العالمية للتجارة- اتفاقيات ثنائية مع الاتحاد الأوروبي والعديد من الدول الآسيوية والأميركية والأفريقية ومن
وسط أوروبا وشرقها.

ومن المتوقع أن تبدأ مفاوضات جديدة سنة 2004 مع دول أخرى أعضاء في المنظمة تمهيدا لانضمام الرياض.

والسعودية هي الدولة الوحيدة بين دول مجلس التعاون الخليجي التي ليست عضوا في المنظمة العالمية للتجارة. وكانت تقدمت عام 1993 بطلب انضمام إلى اتفاقيات الغات حولته بعد سنتين إلى طلب انضمام إلى منظمة للتجارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة